قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أن الأوضاع في المنطقة خطيرة وأكد على أن وزراء الحكومة شرحوا للنواب استعدادهم لمواجهة حالة حرب بالمنطقة مشيراً إلى وجوب الاستعداد لكل الاحتمالات الواردة.

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم يشير إلى وجوب الاستعدادات لكافة الاحتمالات الواردة مؤكداً أن الأوضاع في المنطقة خطيرة
رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم يشير إلى وجوب الاستعدادات لكافة الاحتمالات الواردة مؤكداً أن الأوضاع في المنطقة خطيرة (AFP)

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إن الأوضاع في المنطقة "خطيرة وليست مطمئنة" مشيراً إلى أن وزراء الحكومة شرحوا للنواب، الخميس، في جلسة مغلقة استعدادهم لمواجهة أي حالة حرب بالمنطقة.

وأضاف الغانم للصحفيين عقب الجلسة أنه تبين من العرض الذي قدمته الحكومة حول الأوضاع بالمنطقة "مدى دقة وحساسية وخطورة المرحلة القادمة ووجوب الاستعداد واتخاذ كافة الاجراءات استعداداً لكل الاحتمالات الواردة".

وقال الغانم إن الوزراء شرحوا "استعدادات الدولة لمواجهة، لا سمح الله، أي حالة حرب في المنطقة".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت هناك فرص للحرب بالمنطقة قال الغانم "بناء على المعلومات الموجودة التي ذكرت من إجابات المعنيين في الحكومة، نعم هناك فرص للأسف (للحرب)" وأكد أن هذه الاحتمالات نسبتها عالية جداً وكبيرة والأمور لا تسير في المسار أو الاتجاه الذي نتمناه".

وأوضح الغانم أن استعدادات الحكومة هذه المرة مقارنة بالأزمات السابقة "أفضل بكثير من المرات الماضية، وهناك رضا نسبي من النواب عن هذه الاستعدادات".

وأضاف أن الكويت دولة صغيرة تتأثر بشكل كبير بما يحدث في الإقليم "وما هو خارج سيطرتنا والأوضاع الخارجية هو ما يقلقنا".

وتحتفظ الكويت، وهي حليف قوي للولايات المتحدة في المنطقة، بعلاقات جيدة مع إيران، وتنتهج سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية والدولية والحفاظ على سياسة خارجية متوازنة.

وكان قد تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في الأسابيع الأخيرة بعد أن زادت واشنطن من قيودها على صادرات النفط الإيراني بالإضافة لتوجيه حاملة طائرات أمريكية للمنطقة لزيادة الضغط على طهران.

المصدر: TRT عربي - وكالات