تظاهر المئات في العاصمة الفرنسية باريس احتجاجاً على سياسيات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية. ودعا للمظاهرة نقابات كثيرة من بينها اتحاد العمل العام. فيما اتخذت الشرطة تدابير أمنية مشددة في محيط المظاهرة.

مظاهرات في فرنسا احتجاجاً على سياسات ماكرون الاقتصادية والاجتماعية
مظاهرات في فرنسا احتجاجاً على سياسات ماكرون الاقتصادية والاجتماعية (AFP)

تظاهر المئات في العاصمة الفرنسية باريس، السبت، احتجاجاً على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية.

ودعا للمظاهرة نقابات كثيرة من بينها اتحاد العمل العام، حيث تجمع المحتجون في ميدان "الجمهورية" في باريس وساروا نحو ميدان "الأمة".

وأعرب المتظاهرون عن احتجاجهم على السياسات الاقتصادية والاجتماعية لماكرون والحكومة، وعلى طرد عدد كبير من العمال في قطاعات مختلفة خلال فترة انتشار وباء كورونا.

وأكد المتظاهرون ضرورة دعم الحكومة للشركات التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة بسبب الوباء، والعاملين الذين طردوا من عملهم، كما رددوا شعارات ورفعوا لافتات مناهضة لماكرون والحكومة.

وفي حديث مع الأناضول، أوضحت المتظاهرة صوفي رامامباسون، أنهم يتظاهرون اليوم ضد عدم المساواة التي تتبعها إدارة ماكرون، ومن أجل العدالة الاجتماعية، والمساواة الضريبية.

وقالت: "الجميع هنا يناضلون للأمر نفسه، وأنا واثقة بأن الشعب سينتصر يوماً".

واتخذت الشرطة تدابير أمنية مشددة في محيط المظاهرة التي شارك فيها أيضاً نقابات طلابية، وسياسيون يساريون، والسترات الصفراء.

وفي سياق متصل، قامت شركة النقل العام في باريس، وخطوط السكك الحديدية بالبلاد بإضراب جزئي احتجاجاً على السياسات الاجتماعية للحكومة.

وأدى الإضراب إلى حدوث اضطرابات في حركة النقل. كما شهدت مدن أخرى مثل ليون وبوردو ومرسيليا مظاهرات مماثلة.

المصدر: TRT عربي - وكالات