أكّد الرئيس الإيراني الأربعاء، أن بلاده قادرة على حماية أمن المنطقة بمعيّة دول الخليج الأخرى، قائلاً إنه لا توجد حاجة إلى قوات أجنبية، وجدد رفضه المهمة البحرية الأمنية الأمريكية في المنطقة.

وصف روحاني رغبة إسرائيل في أن تكون حاضرة في أمن المنطقة، بـ
وصف روحاني رغبة إسرائيل في أن تكون حاضرة في أمن المنطقة، بـ"التصريحات الخاوية" (Reuters)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، إن بمقدور إيران ودول الخليج الأخرى حماية أمن المنطقة، وإنه لا توجد حاجة إلى قوات أجنبية، مكرراً رفض المهمة البحرية الأمنية الأمريكية في المنطقة، حسب ما نقله التلفزيون الرسمي الإيراني.

وأكد روحاني قدرة دول المنطقة على الحفاظ على أمنها "من خلال الوحدة والتماسك والحوار"، وقال إن مزاعم الولايات المتحدة وإجراءاتها "لن تكون مفيدة لهم مطلقاً"، وإنها "خاوية وغير واقعية، ولن تساعد في إحلال الأمن بالمنطقة حتى لو طبقت"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

وأشار الرئيس الإيراني خلال مشاركته في اجتماع لمجلس الوزراء إلى أن هدف الولايات المتحدة والقوى الكبرى هو "زرع الفرقة وتفريغ خزانة الدول الإسلامية والمنطقة".

من جهة أخرى، وصف روحاني رغبة إسرائيل في أن تكون حاضرة في أمن المنطقة، بـ"التصريحات الخاوية"، لافتاً إلى أن "الجواب على هذه الادعاءات واضح، إن كان الإسرائيليون قادرين على ذلك، لكانوا حافظوا على أمنهم في المكان الذي هم فيه"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف أن الإسرائيليين "يثيرون انعدام الأمن والقتل والاغتيال في أي مكان يتواجدون فيه"، وأنهم "السبب الرئيسي للإرهاب والحرب والقتل في هذه المنطقة".

وكانت الولايات المتحدة بدأت مهمة أمنية بحرية في الخليج مدعومة من بريطانيا، بعدما سيطرت إيران على ناقلة ترفع العلم البريطاني هناك الشهر الماضي.

وتصاعد التوتر في المنطقة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفاء إقليميين وغربيين لها من جهة أخرى، على خلفية ملفَّي البرنامج النووي الإيراني وحرية الملاحة بمياه الخليج.

ويعود تصاعد التوتر إلى ارتفاع حدة القيود المفروضة على تجارة النفط الإيرانية إلى العالم، بفعل عقوبات أمريكية فرضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وضاق الخناق أكثر عليها في مايو/أيار الماضي.

كما تصاعدت حدة التوتر مساء 19 يوليو/تموز المنصرم، بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بالمضيق، "لخرق لوائح تتعلق بالمرور"، بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق، تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لـ30 يوماً.

وتعرضت ناقلات نفط لدول مختلفة، وطائرة تجسس أمريكية لهجمات منذ مايو/أيار الماضي، قرب المضيق، وسط توترات متصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات