قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد، إن حكومته لم يكن لديها خيار سوى رفع أسعار البنزين، في إطار تنفيذ مشروع الدعم المعيشي لمساعدة العائلات محدودة الدخل. يأتي ذلك ردّاً على اندلاع احتجاجات شعبية اعتراضاً على زيادة أسعار البنزين بنسبة 50%.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إن حكومته لم يكن لديها خيار سوى رفع أسعار البنزين
الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إن حكومته لم يكن لديها خيار سوى رفع أسعار البنزين ()

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد، إن حكومته لم يكن لديها خيار سوى رفع أسعار البنزين، في إطار تنفيذ مشروع الدعم المعيشي لمساعدة العائلات محدودة الدخل.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع لمجلس الوزراء، بالتزامن مع اندلاع احتجاجات شعبية في أنحاء البلاد، اعتراضاً على زيادة أسعار البنزين بنسبة 50%، حسبما نقلت قناة العالم الإيرانية الرسمية.

وأضاف: "لم يكن أمامنا إلا ثلاثة سبل، إمّا رفع الضرائب أو زيادة تصدير النفط أو خفض الدعم الحکومی وإعادة العوائد إلى المحتاجين"، وأوضح أن قرار الحكومة جاء لتنفيذ مشروع "الدعم المعيشي" الهادف إلى "إیصال المساعدات إلى العائلات المتوسطة ذات الدخل المحدود".

كما أشار روحاني إلى استبعاد فكرة زيادة تصدير النفط "لارتباط تلك الخطوة بعدد من المشكلات" التي لم يحددها، حسب المصدر ذاته، فيما أعلن أنه أصدر أوامر للجهات المعنية بـ"دفع المساعدات المالية المعيشية للعائلات متوسطة الدخل ومنخفضة الدخل غداً".

وقفزت الأسعار الجديدة للبنزين إلى ما لا يقل عن 15000 ريال (36 سنتاً أمريكياً وفق أسعار السوق الموازية) لكل لتر من البنزين في تعاملات أمس السبت، بزيادة 50% عن الجمعة الماضية.

وأمس السبت، ترك المتظاهرون سياراتهم على طول الطرق السريعة الرئيسية، وانضموا إلى الاحتجاجات الجماهيرية في العاصمة طهران وفي أماكن أخرى من البلاد، حسبما أوردت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات