تحدث روحاني في مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد بالعاصمة الإيرانية طهران عن التطورات الجارية بالمنطقة، مضيفاً أن الولايات المتحدة هدفها الوحيد هو نهب ثروات المسلمين.

روحاني: مشكلات المنطقة يجب أن تحلّها دول المنطقة وشعوبها
روحاني: مشكلات المنطقة يجب أن تحلّها دول المنطقة وشعوبها (Reuters)

انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الولايات المتحدة الأمريكية، موضحاً أن القضايا الإقليمية يجب أن تحلّها دول المنطقة وشعوبها.

وتَطرَّق روحاني إلى التطورات الجارية بالمنطقة في أثناء حديثه في مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد بالعاصمة الإيرانية طهران، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تحاول حل القضية الفلسطينية بالمال من خلال المشروع المعروف بصفقة القرن، وإقناع العالم الإسلامي بأن إسرائيل دولة عاديَّة كغيرها.

وقال: "يتعين حلّ القضايا الإقليمية عبر دول المنطقة وشعوبها، ولا سبيل آخر لحلّها. الولايات المتحدة ليست صديقة للمنطقة والعالَم الإسلامي".

وأكّد روحاني أن الحروب في أفغانستان والعراق واليمن، والخلافات القائمة بين الدول الإسلامية، سببها مؤامرات أمريكية.

وانتقد روحاني أيضاً تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول حقول النفط شمال شرقي سوريا.

وأفاد بأن "المسؤولين الأمريكان يقولون اليوم وبشكل صريح، إن أهدافهم هي حقول النفط السورية، ولم أسمع من البيت الأبيض تصريحاً بهذا الوضوح من قبل. والولايات المتحدة هدفها الوحيد هو نهب ثروات المسلمين، ولكني لم أسمع هذه العبارة منهم من قبل".

ولفت روحاني إلى الأحداث في العراق ولبنان، وقال: "الشعب العراقي، خرج للمطالبة بحياة كريمة، وتحقيق التنمية، وإيجاد حلول للمشكلات التي يعانيها، في محاولة منه لتحذير حكومة بلاده. غير أن الولايات المتحدة تستغلّ هذه المظاهرات وتصوّرها على أنها صراعات وخلافات وتمرد".

وأضاف: "كذلك خرج الشعب اللبناني للتعبير عن غضبه حيال الوضع الاقتصادي المتردي للبلاد، مطالباً حكومة بلاده بحلّ المشكلات، إلا أن الولايات المتحدة تصوّر ذلك الحراك اللبناني على أنه حرب داخلية".

المصدر: TRT عربي - وكالات