وُقف النقيب الإيطالي متلبساً بتسلُّم "وثائق سرية" من ضابط روسي (Andrew Medichini/AP)

أعلنت الخارجية الإيطالية الأربعاء، استدعاء السفير الروسي في روما، عقب توقيف الشرطة قبطاناً في البحرية الإيطالية ضُبط متلبساً بالتجسس لصالح موسكو.

ووقفت السلطات الإيطالية المتهَم وهو يسلّم "وثائق سرية" لمسؤول بالسفارة الروسية مقابل أموال.

وقالت الشرطة شبه العسكرية الإيطالية في بيان، إن القبطان اعتُقل، وأضافت: "استُدعيَ السفير سيرغي رازوف إلى الوزارة بناءً على طلب وزير الخارجية لويجي دي مايو".

وذكر البيان أن المسؤول الروسي، وهو أحد أفراد القوات المسلحة الروسية المتمركزة في سفارة موسكو لدى إيطاليا، اعتُقل أيضاً، لكن وضعه "قيد النظر" بسبب وظيفته الدبلوماسية.

ولفت البيان إلى أن قوات العمليات الخاصة الإيطالية في روما شنّت عملية سرية، وفاجأتهما متلبسين فور تسليم المسؤول الإيطالي وثائق سرية مقابل مبلغ من المال.

وأوضحت الشرطة أنه وُجّهَت اتهامات إليهما بارتكاب "جرائم خطيرة تتعلق بالتجسس وأمن الدولة".

وأكّدَت السفارة الروسية في روما اعتقال دبلوماسي تابع لها كان يعمل في مكتب الملحق العسكري، لكنها لم تعلّق على الحادثة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً