نفت سلطنة عمان ما تناقله بعض وسائل الإعلام حول إقامة علاقات دبلوماسية بين السلطنة ودولة إسرائيل، بعد أن صرّح يوسي كوهين، رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية، بإنشاء مكتب تمثيلي لوزارة الخارجية في عمان.

السلطان قابوس يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في العاصمة مسقط في أكتوبر/تشرين الأول الماضي
السلطان قابوس يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في العاصمة مسقط في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ()

قال مصدر مطّلع بوزارة الخارجية العمانية، إن "ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول إقامة علاقات دبلوماسية بين السلطنة ودولة إسرائيل لا أساس له من الصحة".

قالت سلطنة عمان الثلاثاء، إنها لم تُقِم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. جاء ذلك في تصريح لمصدر مطّلع بوزارة الخارجية العمانية وأوردته وكالة الأنباء الرسمية بالبلاد.

وشدّد المصدر على أن "ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول إقامة علاقات دبلوماسية بين السلطنة ودولة إسرائيل لا أساس له من الصحة".

وأضاف أن بلاده "تحرص على بذل كل الجهود لتهيئة الظروف الدبلوماسية المواتية لاستعادة الاتصالات بين كل الأطراف الدولية والإقليمية للعمل على تحقيق سلام بين السلطة الوطنية الفلسطينية وحكومة إسرائيل بما يؤدِّي إلى قيام دولة فلسطين المستقلة".

والإثنين، قال يوسي كوهين، رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد)، في مؤتمر صحفي، إن وزارة خارجية بلاده فتحت مكتباً تمثيليّاً في سلطنة عمان، مُعِيدة العلاقات مع هذا البلد بعد انقطاعها عام 2000 على خلفية اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وأضاف يوسي كوهين في مؤتمر عُقد في هرتزيليا "في الآونة الأخيرة أُعلِنَ عن إعادة العلاقات الرسمية مع عُمان وكذلك إنشاء مكتب تمثيلي لوزارة الخارجية الإسرائيلية في هذا البلد".

وتابع كوهين إن استعادة العلاقات بين البلدين "هي الجزء المرئي من جهد أوسع بكثير لا يزال سِرِّياً".

وجاءت تصريحات كوهين بعد أيام من مشاركة سلطنة عمان في "ورشة المنامة" التي عُقدت يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، لتنظيم الجانب الاقتصادي من خطة السلام الأمريكية لتسوية النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني المعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن"، بمشاركة محدودة، مقابل مقاطعة تامَّة من جانب فلسطين ودول عربية أخرى.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أجرى في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي محادثات مفاجئة مع السلطان قابوس في مسقط، وهو ما أثار مخاوف الفلسطينيين إزاء تطبيع للعلاقات بين الطرفين.

المصدر: TRT عربي - وكالات