آلاف المتظاهرين تجمّعوا في بريستول اعتراضاً على مشروع القانون الجديد الذي يمنح الشرطة مزيداً من السلطات (Reuters)

تشهد مدينة بريستول البريطانية احتجاجات واسعة تَخلَّلَتها أعمال عنف، اعتراضاً على مشروع قانون يمنح الشرطة مزيداً من السلطات لتقييد المظاهرات السلمية.

والأحد تجمع آلاف في المدينة اعتراضاً على مشروع القانون الجديد.

المتظاهرون كتبوا عبارت احتجاجية على الجدران (Reuters)

وتقول الشرطة إن المسيرة التي رفعت شعار "اقتلوا مشروع القانون"، بدأت سلميةً، لكنها تحولت إلى أعمال عنف بعندما هاجمت "أقلية صغيرة" مركزاً للشرطة.

وأحرق محتجون سيارتين للشرطة، ونُقِل ضابطان إلى المشفى بعد إصابتهما بكسور في العظام والضلوع.

وتَسلَّق متظاهرون جدران مركز للشرطة وألقوا بالألعاب النارية وسط الحشود، وكتبوا عبارات احتجاجية غاضبة على الجدران.

ومشروع القانون الجديد هو تشريع ضخم يتضمن مقترحات حكومية رئيسية تتعلق بالجريمة والعدالة في إنجلترا وويلز، ويمنح الشرطة مزيداً من الصلاحيات بشأن التعامل مع المظاهرات السلمية.

ومن تلك الصلاحيات تحديد موعد بدء وانتهاء المظاهرة، ووضع حدود على الضوضاء. ويمكن تطبيق هذه القواعد على أي مظاهرة لشخص واحد، بالإضافة إلى فرض غرامات مالية كبيرة في حال مخالفة تلك القواعد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً