قالت صحيفة صباح التركية إن السعودية أرسلت خبيرين لإزالة الأدلة فيما يتعلق بقضية مقتل جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول. وأشارت إلى أن الخبيرين قدما إلى إسطنبول ضمن فريق التحقيقات الذي أرسلته السعودية في 11 أكتوبر/ تشرين الأول.

فريق التحقيق السعودي يصل إلى القنصلية في إسطنبول 15-10-2018
فريق التحقيق السعودي يصل إلى القنصلية في إسطنبول 15-10-2018 (AFP)

نشرت صحيفة "صباح" التركية، الاثنين، معلومات جديدة حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالموثوقة قولها إن السعودية أرسلت خبيرين في مجال الكيمياء وفي علم السموم، لمسح الآثار والأدلة المتعلقة بجريمة مقتل خاشقجي داخل القنصلية ومقر إقامة القنصل، بعد 9 أيام من وقوعها.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها الصحيفة، فإن الفريق المكون من 11 شخصاً، والذي قدم إلى إسطنبول في 11 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ضم الكيميائي أحمد عبد العزيز الجنوبي، والخبير في علم السموم خالد يحيى الزهراني.

وقالت الصحيفة إن هذا الفريق لم يأتِ من أجل التحقيقات والكشف عن تفاصيل مقتل خاشقجي، بل جاء بهدف مسح آثار الجريمة وإزالة الأدلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخبيرين ترددا على القنصلية السعودية بشكل يومي ولمدة أسبوع كامل منذ يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، من أجل مسح كافة الأدلة في القنصلية ومقر إقامة القنصل.

وغادر الخبيران في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تركيا، برفقة الفريق المكون من11شخصاً.

وتقول الصحيفة إن السلطات السعودية لم تسمح للمحققين الأتراك بدخول القنصلية ومقر إقامة القنصل، إلا بعد عملية تنظيف مسرح الجريمة ومسح الأدلة، وعودة القنصل السعودي في إسطنبول محمد العتيبي إلى السعودية.

المصدر: TRT عربي