والد الناشط العمري نعى ابنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي داعياً الله أن يتغمده بواسع رحمته (متداول)

توفي مساء السبت الناشط الأردني الشهير على مواقع التواصل الاجتماعي عبد الله العمري (23 عاماً)، المعروف باسم ”عبود العمري“، في حادث سير مروع بدولة جنوب إفريقيا.

ونعى والد العمري ابنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، داعياً الله أن يتغمده بواسع رحمته.

وكان العمري برفقة عدد من الأصدقاء في رحلة إلى جنوب إفريقيا، ووثق من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي اللحظات الأخيرة قبل الحادث.

وفي تفاصيل الحادث قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية: "تتابع الوزارة من خلال مركز العمليات والسفارة الأردنية في جنوب إفريقيا حادث السير المؤسف الذي تعرض له خمسة مواطنين أردنيين في جنوب إفريقيا (كيب تاون)، هذا اليوم، وأسفر عن وفاة أحدهم وإصابة الآخرين".

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز: إنه "تم التواصل مع جميع ذوي المواطنين وإبلاغهم بالحادث المؤسف، وسيتم نقل جثمان المتوفى إلى المملكة بناءً على طلب ذويه".

وأضاف الفايز أنه تم إسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفى حيث يخضعون للعلاج حالياً، ووضعهم الصحي مستقر.

وأثار نبأ وفاة العمري صدمة كبيرة لدى متابعيه على مواقع التواصل، ونعاه عدد من الفنانين والمشاهير.

وتصدر وسما "عبود العمري" و"موت الغفلة" موقع تويتر في الأردن ليلة الأحد، بعد خبر وفاة الشاب.

واشتهر العمري بتقديم المحتوى الفكاهي على مواقع التواصل وتوثيق رحلاته في الأردن وخارجها، ويتابعه على صفحته الشخصية في إنستغرام أكثر من مليون متابع، في حين يصل عدد المشتركين في قناته الرسمية على يوتيوب إلى أكثر من 200 ألف مشترك.

TRT عربي
الأكثر تداولاً