قال تقرير لجنة حكومية عراقية إن الانفجار الذي هزّ مستودع ذخيرة قرب بغداد في وقت سابق هذا الشهر، كان نتيجة غارة جوية بطائرة بدون طيار، دون أن يحدد إلى أي جهة تعود.

الانفجار هو الأحدث في سلسلة ضربات استهدفت قواعد لمليشيات تدعمها إيران وتعمل في العراق
الانفجار هو الأحدث في سلسلة ضربات استهدفت قواعد لمليشيات تدعمها إيران وتعمل في العراق (AP)

خلص تقرير لجنة حكومية عراقية لتقصي الحقائق، إلى أن الانفجار الذي هزّ مستودع ذخيرة قرب بغداد في وقت سابق هذا الشهر، كان نتيجة غارة جوية بطائرة بدون طيار.

وقال التقرير إن الانفجار الذي وقع 12 أغسطس/آب في قاعدة الصقر العسكرية، والذي أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة 28، لم يكن بسبب التخزين الخاطئ أو عطب في الدائرة الكهربائية كما قيل من قبل.

وألقى التقرير باللائمة في الحريق الهائل على ضربة جوية بطائرة بدون طيار، دون أن يحدد إلى أي جهة تعود، حسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وكان الانفجار هو الأحدث في سلسلة ضربات استهدفت قواعد لمليشيات تدعمها إيران وتعمل في العراق، من بينها الحشد الشعبي.

من جهة أخرى، كانت مديرية الدفاع المدني العراقي أعلنت الثلاثاء، عن انفجار مخزن عتاد تابع للحشد الشعبي في قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد.

وتضاربت الأنباء حول حقيقة تعرّض قاعدة البكر في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين، إلى قصفٍ لم تعرف طبيعته، وبين اندلاع حريق كبير في المستودع التابع لإحدى فصائل الحشد الشعبي في تلك القاعدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات