ماورو موراندي: "كل ما أتمناه أن يحمي الجزيرة أحد كما فعلت أنا" (ligurianautica)

اسمه ماورو موراندي وعمره 81 عاماً، ويشتهر بلقب روبنسون كروزو الإيطالي بعد أن عاش بمفرده على جزيرة نائية لأكثر من 30 عاماً.

يقول موراندي آسفاً إنه "استسلم أخيراً" لضغوط السلطات وسيغادر الجزيرة ليعيش في شقة صغيرة بعد أن جاءته عدة تهديدات بالإخلاء من سلطات حديقة "لا مادالينا الوطنية" التي كانت تدير جزيرة بوديلي منذ عام 2016، وترغب في استعادة منزل موراندي وتحويل الجزيرة إلى مركز للتعليم البيئي.

وتابع موراندي: "بعد أكثر من 30 عاماً هنا أشعر بالحزن الشديد لأنني سأغادر"، وأضاف: "لقد تعبت وتخليت عن القتال".

روبنسون كروزو الإيطالي: "لقد تعبت وتخليت عن القتال" (ligurianautica)

وعام 1989 تعطل قارب كان يستقله موراندي في طريقه إلى المحيط الهادي، وبالمصادفة عثر على جزيرة بوديلي قبالة جزيرة سيردينيا المشهورة بشاطئها ذي الرمال الوردية، وحينما دخل الجزيرة وجد أن القائم بأعمالها على وشك التقاعد، فتخلى عن رحلة الإبحار وباع قاربه وقرر البقاء ورعاية الجزيرة.

ومنذ ذلك الحين تعرَّف موراندي على كل أنواع الصخور والشجر والحيوانات في الجزيرة الوعرة. وقد حرس الجزيرة وتطهير مساراتها، وتمكن من الحفاظ على شواطئها البكر وتعليم زوار الصيف نظامها البيئي.

وقبل تركها قال موراندي: "كل ما أتمناه أن يحميها أحد كما فعلت أنا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً