قال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن إيران سترد بحزم على أي تهديد أمريكي ضدها، مؤكداً عدم سماح طهران بأي انتهاك لحدودها.

موسوي قال بغض النظر عن أي قرار يتخذه (المسؤولون الأمريكيون) لن نسمح بأي انتهاك لأراضي الجمهورية الإسلامية
موسوي قال بغض النظر عن أي قرار يتخذه (المسؤولون الأمريكيون) لن نسمح بأي انتهاك لأراضي الجمهورية الإسلامية (AFP)

قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، السبت، إن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية صرح بأن إيران سترد بحزم على أي تهديد أمريكي ضدها.

ونقلت الوكالة عن موسوي قوله "لن نسمح بأي انتهاك لحدود إيران، وسوف تواجه إيران أي عدوان أو تهديد من قبل الولايات المتحدة بحزم".

وقال موسوي "بغض النظر عن أي قرار يتخذه (المسؤولون الأمريكيون) لن نسمح بأي انتهاك لأراضي الجمهورية الإسلامية".

وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن منذ الخميس الماضي عندما استهدف صاروخ إيراني طائرة استطلاع أمريكية، وقالت طهران إن عملية إسقاط الطائرة حدثت داخل أراضيها.

في المقابل قالت واشنطن إن الحادث وقع في المجال الجوي الدولي، وأوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الجمعة، أنه تراجع عن توجيه ضربة عسكرية ضد إيران قبل 10دقائق من تنفيذها رداً على إسقاط الطائرة الأمريكية، وذلك لأنها ربما كانت ستسفر عن مقتل 150 شخصاً، مشيراً إلى أنه مستعد لإجراء محادثات مع طهران.

المصدر: Reuters