قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت، أمام اجتماع طارئ للجامعة العربية في القاهرة، إنه أبلغ كلاً من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية رسمياً "قطع كل العلاقات معهما بما فيها الأمنية".

محمود عباس أكد أنه لن يقبل أن يسجَّل في تاريخه التنازل عن مدينة القدس المحتلة
محمود عباس أكد أنه لن يقبل أن يسجَّل في تاريخه التنازل عن مدينة القدس المحتلة (AA)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت، أمام اجتماع طارئ للجامعة العربية في القاهرة، إنه أبلغ كلاً من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية رسمياً "قطع كل العلاقات معهما بما فيها الأمنية".

وأضاف عباس أنه طلب من إسرائيل "تحمُّل مسؤولياتها كقوة احتلال" للأراضي الفلسطينية.

وتلا عباس أمام الاجتماع العربي نص رسالة قال إنها سُلمت إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد له فيها أن الخطة الأمريكية للسلام تمثل "نقضاً لاتفاقات" أوسلو الموقّعة بين الفلسطينيين وإسرائيل عام 1993، وبالتالي "عليكم تحمل المسؤولية كقوة احتلال: من حقنا أن نواصل نضالنا المشروع بالوسائل السلمية من أجل إنهاء الاحتلال".

وأوضح عباس أنه كان قطع الاتصالات مع إدارة دونالد ترمب بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل عام 2017 إلا أنه أبقى في ذلك الوقت "على العلاقات مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية" كونها تتعلق بالتعاون في "مكافحة الإرهاب".

وجدد عباس رفضه القاطع لـ"صفقة القرن المزعومة"، مؤكداً أنه لن يقبل أن يسجَّل في تاريخه أنه تنازل عن مدينة القدس المحتلة.

وقال عباس: "بمجرد أن قالوا إن القدس تُضم إلى إسرائيل لم أقبل بهذا الحل إطلاقاً، ولن أسجل على تاريخي ووطني أني بعت القدس أو تنازلت عنها، فالقدس ليست لي وحدي إنما لنا جميعاً"، في إشارة إلى الدول العربية والإسلامية.

وأضاف: "سبق أن قبلنا بإقامة دولة فلسطينية على 22% من فلسطين التاريخية والآن يطالبون بـ30% من هذه المساحة المتبقية".

وأضاف: "لدي اعتقاد تام بأن ترمب بارك صفقة القرن من دون أن يعرف عنها شيئاً"، مشيراً إلى أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي هو الذي عمل على إعداد الصفقة.

ولفت إلى أنه رفض استلام خطة "صفقة القرن" من الرئيس الأمريكي، كما رفض الحديث معه هاتفياً أو استلام أي رسائل منه.

ووصل الرئيس الفلسطيني إلى القاهرة مساء الجمعة، للمشاركة في أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي يعقد في مقر الجامعة العربية بطلب من فلسطين.

والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في مؤتمر صحفي بواشنطن، "صفقة القرن"، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكل فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

المصدر: TRT عربي - وكالات