يلتقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ثم ينتقل بعدها للقاء ولي عهد الإمارات، لمناقشة الهجمات الأخيرة على أرامكو و"تنسيق الجهود لمواجهة الأعمال العدائية لإيران في المنطقة".

وزير الخارجية الأمريكي يتجّه إلى السعودية والإمارات للتباحث حول هجمات أرامكو 
وزير الخارجية الأمريكي يتجّه إلى السعودية والإمارات للتباحث حول هجمات أرامكو  (AFP)

يلتقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء، إلى السعودية والإمارات للتباحث في الرد الأمريكي على الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية في السعودية.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية، أكد أن بومبيو سيلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جدة، وينتقل بعدها إلى أبو ظبي للقاء ولي العهد محمد بن زايد.

ولفت البيان إلى أن بومبيو سيناقش "الهجمات الأخيرة على المنشآت النفطية للمملكة وتنسيق الجهود لمواجهة الأعمال العدائية لإيران في المنطقة".

وفي سياق متصل، صرح مسؤول أمريكي كبير الثلاثاء، بأن واشنطن تأمل أن يتخذ مجلس الأمن الدولي إجراءات للرد، عقب الهجمات التي طالت موقعين نفطيين في السعودية واتّهمت الولايات المتحدة إيران بتنفيذها.

وأشار المسؤول إلى أن على السعودية المبادرة بطلب التحرك من مجلس الأمن الدولي بصفتها الجهة التي استُهدفت، لكن على الولايات المتحدة قبل ذلك إعداد المعلومات المرتبطة بالملف، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف "نرى أن دوراً يمكن لمجلس الأمن أن يلعبه"، مؤكداً أن "السعودية تعرضت لهجمات لها تداعيات عالمية".

تجدر الإشارة إلى أن مسؤولين أمريكيين أعادوا الهجمات التي طالت البقيق إحدى أكبر المنشآت النفطية في العالم، إلى إيران بوصفها الجهة التي تقف وراء الهجوم.

وكانت جماعة الحوثي في اليمن تبنّت الهجوم، وهي متهمة بتلقي الدعم من إيران وتواجه منذ سنوات تحالفاً عسكرياً تقوده السعودية.

المصدر: TRT عربي - وكالات