نشرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" تقريراً، قالت فيه إن شركات إماراتية شحنت نحو 11 ألف طن من وقود الطائرات إلى مدينة بنغازي الليبية معقل خليفة حفتر، منتهكة بذلك قرار حظر الأسلحة الدولي، وفقاً لوثائق اطلعت عليها الصحيفة.

صحيفة
صحيفة "فاينانشيال تايمز" قالت إن شركات إماراتية أمدّت مليشيات حفتر بنحو 11 ألف طن من وقود الطائرات (Reuters)

قالت صحيفة "فاينانشيال تايمز" إن شركات إماراتية شحنت نحو 11 ألف طن من وقود الطائرات إلى شرقي ليبيا، معقل خليفة حفتر، منتهكة بذلك قرار حظر الأسلحة الدولي.

وأضافت الصحيفة وفقاً لوثائق اطّلعت عليها، أن الشحنة تُقدّر قيمتها بنحو 5 ملايين دولار في الوقت الذي شُحِنت فيه في الإمارات، قبل أن تصل الشهر الماضي إلى مدينة بنغازي.

ولفتت إلى أن لجنة خبراء من الأمم المتحدة فتحت تحقيقاً بشأن تلك الشحنة.

وقالت ستيفاني ويليامز مبعوثة الأمم المتحدة بالإنابة إلى ليبيا، في تصريح للصحيفة، إن وقود الطائرات يُعتبر "إمدادات قتالية" وفقاً لقرار الأمم المتحدة، ويمكن أن يشكّل الشحن انتهاكاً للحظر.

وتشير الوثائق التي اطلعت عليها الصحيفة إلى أن مورد الوقود كان شركة "Afrifin Logistics FZE "، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقرّاً لها.

وأوضحت الوثائق أن الشحنة حُمِّلت على ناقلة تحمل علم ليبيريا وتديرها شركة "FZC" لخدمات الشحن الخليجي.

وفي 11 فبراير/شباط الماضي، مدّد مجلس الأمن قرار حظر تصدير السلاح إلى ليبيا المفروض منذ 2011، حتى 30 أبريل/نيسان 2021.

المصدر: TRT عربي - وكالات