قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن بلاده تدعم وحدة الأراضي السورية، وليس لديها نية للاحتلال أو التغير الديموغرافي في سوريا، وأضاف أن تنظيم YPG/PKK الإرهابي يحتل الأراضي السورية، وأنه "حان وقت إصلاح ذلك".

قالن: تركيا تكافح تنظيم YPG/PKK الإرهابي الذي عمل على قتل حتى الأكراد والضغط عليهم
قالن: تركيا تكافح تنظيم YPG/PKK الإرهابي الذي عمل على قتل حتى الأكراد والضغط عليهم (AA)

صرح متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن الاثنين، بأن بلاده تدعم وحدة الأراضي السورية، وليس لديها نية للاحتلال أو التغيير الديموغرافي في سوريا.

جاء ذلك في تغريدة نشرها عبر حسابه بتويتر، حول تقييمه للتطورات الأخيرة في سوريا.

وقال قالن إن "تركيا تدعم وحدة الأراضي السورية ووحدتها السياسية، وليس لدينا نية في الاحتلال أو التغيير الديموغرافي بسوريا".

وأضاف أن تنظيم YPG/PKK الإرهابي يحتل الأراضي السورية ويعمل على التغيير الديموغرافي فيها، وأنه "حان وقت إصلاح ذلك".

وأشار إلى أن بلاده تكافح تنظيم YPG/PKK الإرهابي الذي عمل على قتل حتى الأكراد والضغط عليهم.

ولفت إلى أن المنطقة الآمنة تهدف إلى أمرين، هما القضاء على العناصر الإرهابية لحماية الحدود التركية، وتوفير عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم وأرضهم.

وأكَّد أن تركيا ستواصل الكفاح ضدّ تنظيم داعش الإرهابي، ولن تسمح له بالعودة بأي شكل.

وبدأت الولايات المتَّحدة الاثنين، سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض بريف الرقة، ورأس العين بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية شمال شرقي سوريا في ظل الحديث عن عملية تركية وشيكة محتمَلة شرق الفرات، لتطهير المنطقة من الإرهابيين وإقامة منطقة آمنة.

وأعلن البيت الأبيض في بيان صباح الاثنين، أن "تركيا ستتحرك قريباً بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، وأن القوات الأمريكيَّة لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

المصدر: TRT عربي - وكالات