بحث المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري في إسطنبول، الملف السوري وأهم التطورات في المنطقة. وتناول اللقاء التطورات الأخيرة في سوريا والأزمة الأمريكية-الإيرانية وآخر التطورات الهامة في المنطقة.

قالن وجيفري يبحثان الشأن السوري والتطورات بالمنطقة
قالن وجيفري يبحثان الشأن السوري والتطورات بالمنطقة (AA)

بحث المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن السبت، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري في مدينة إسطنبول، الملف السوري وأهم التطورات في المنطقة.

وعقد قالن وجيفري لقاء مغلقاً في المكتب الرئاسي بقصر دولمة بهتشة في إسطنبول، استمر ساعة و25 دقيقة.

وتناول اللقاء التطورات الأخيرة في سوريا والأزمة الأمريكية-الإيرانية وآخر التطورات الهامة في المنطقة.

وجرى خلال اللقاء تأكيد ضرورة استكمال تأسيس المنطقة الآمنة في إطار الاتفاق المبرم بين البلدين يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019، لضمان عودة السوريين إلى منازلهم بطريقة آمنة وطوعية وكريمة.

وأشار الجانبان إلى ضرورة زيادة المبادرات الدبلوماسية من أجل الحيلولة دون حدوث أزمة إنسانية وموجة نزوح نتيجة تصاعد الاشتباكات في إدلب.

واتفقا على ضرورة أن يقدم المجتمع الدولي مزيداً من الدعم لأعمال اللجنة الدستورية وإجراء انتخابات حرة وعادلة وشفافة لضمان نجاح العملية السياسية في سوريا.

الجانب التركي شدّد خلال اللقاء على حزمه في مكافحة جميع العناصر الإرهابية وبخاصة داعش وPKK/YPG، وأعرب عن هواجس تركيا إزاء احتمال زيادة الصراعات الجديدة والتطرف بسبب مناخ التوتر المتصاعد بالمنطقة.

والجمعة، التقى جيفري وزير الدفاع التركي خلوصي أقار ونائب وزير الخارجية التركي سادات أونال في العاصمة أنقرة.

المصدر: TRT عربي - وكالات