أقر مجلس الشيوخ الفرنسي قانوناً جديداً تحت اسم "قانون المدارس" يحظر الأمهات من ارتداء الحجاب أثناء مرافقتهن لأبنائهن في الرحلات المدرسية، ويدخل القانون حيز التنفيذ بعد مصادقة الجمعية الوطنية الفرنسية.

فرنسا تحظر ارتداء الحجاب على الأمهات أثناء مرافقة أبنائهن في الرحلات المدرسية
فرنسا تحظر ارتداء الحجاب على الأمهات أثناء مرافقة أبنائهن في الرحلات المدرسية ()

أقر مجلس الشيوخ الفرنسي، الخميس، "قانون المدارس" الذي أعدته الحكومة، والذي يتضمن مادة تحظر على الأمهات ارتداء الحجاب أثناء مرافقتهن لأبنائهن في الرحلات المدرسية.

وأقر المجلس الذي يعتبر الغرفة العليا للبرلمان الفرنسي، القانون بتأييد 186 صوتاً، مقابل معارضة 100 صوت، فيما امتنع 59 عضواً عن التصويت، حسب وكالة الأناضول.

ويحظر "قانون المدارس" على الأمهات ارتداء الحجاب أثناء مرافقتهن لأبنائهن الطلاب خلال الرحلات المدرسية.

ويدخل القانون حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه من قبل الجمعية الوطنية، الغرفة السفلى للبرلمان الفرنسي.

ونقل إعلام محلي عن نائبة في حزب الجمهوريين اليميني في فرنسا جاكلين أوستاش برينيو، قولها إن "القانون يهدف إلى سد فجوة قانونية في تطبيق العلمانية".

بينما انتقد وزير التعليم الفرنسي جان ميشيل بلانكير، القانون وقال إن "القانون يتناقض مع قرارت مجلس الدولة، وسيخلق العديد من المشكلات حيال تطوير الرحلات المدرسية".

كما انتقدت فيفيان أرتيغالاس، نائبة الحزب الاشتراكي، إقرار القانون، معتبرة أنه "لا ينبغي استخدام العلمانية كأداة من أجل تحقيق مكاسب سياسية".

وتواجه فرنسا حملات مستمرة اعتراضاً على قرارت حظر الحجاب، كان من أبرزها حملة "ادعم مريم" دعماً لطالبة مسلمة في جامعة السوربون تعرضت لانتقادات من قبل سياسيين وحملة من خطابات الكراهية.

كما فجّر من قبل ظهور المغنية الفرنسية منال ابتسام مرتدية الحجاب في برنامج ذا فويس جدلاً في الأوساط السياسية والإعلامية مما اضطرها للانسحاب.

كما كانت قد قررت شركة ديكاتلون الفرنسية لتجارة الملابس الرياضية التخلي عن خطط لبيع غطاء رأس للعداءات المحجبات في فرنسا، وذلك بعد موجة استنكار وصفتها الشركة بـ"تهديدات غير مسبوقة"، بعد وصف بعض السياسيين الفرنسيين أن خطط ديكاتلون "تنافي القيم العلمانية" في فرنسا.

المصدر: TRT عربي - وكالات