قال رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية إن "تضحيات تركيا في حماية حقوق ومصالح القبارصة الأتراك وأنشطتها في شرق المتوسط، تمنحنا القوة".

أوضح تتار أن التعاون القائم بين بلاده وتركيا يساهم في خلق الأرضية اللازمة لرفع مستوى الرفاة للقبارصة الأتراك
أوضح تتار أن التعاون القائم بين بلاده وتركيا يساهم في خلق الأرضية اللازمة لرفع مستوى الرفاة للقبارصة الأتراك (AA)

قال رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار، إن "تضحيات تركيا في حماية حقوق ومصالح القبارصة الأتراك وأنشطتها في شرق المتوسط، تمنحنا القوة".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الخميس، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأوضح تتار أن التعاون القائم بين بلاده وتركيا، يساهم في خلق الأرضية اللازمة لرفع مستوى الرفاه للقبارصة الأتراك وتعزيز قوة جمهورية شمال قبرص التركية.

وأضاف أن أي اتفاقية لحل الأزمة القبرصية يجب أن تتضمن بنداً ينص على أحقية تركيا في التدخل كونها دولة ضامنة.

وأردف قائلاً "لا يمكننا أن نقبل بأن تكون الجزيرة برمتها للجانب الجنوبي، فالدساتير تقول بأن الجزيرة للشريحتين التركية والجنوبية، أما المفهوم السائد لدى الجانب الجنوبي، هو أن الجزيرة لهم وحدهم".

وجدد تأكيده أن القبارصة الأتراك يؤيدون دائماً المساعي الرامية لإيجاد حل عادل في الجزيرة عبر المفاوضات وبضمانة تركيا.

وأكد رفض بلاده التام إيجاد صيغة جديدة لاتفاقية الضمانة، أو أي نموذج آخر يُنهي ضمانة تركيا للأزمة القبرصية.

وتابع قائلاً "نشكر الحكومة التركية على إيصال الماء العذب إلى جزيرة قبرص عبر مشروع نطلق عليها اسم "مشروع العصر"، وبفضل هذا المشروع ستزداد المشاريع الزراعية في جمهورية شمال قبرص التركية".

المصدر: TRT عربي - وكالات