قبلت الهيئة العليا للانتخابات في تونس أوراق 26 مرشحاً للرئاسة في انتخابات من المزمع تنظيمها في 15 أيلول/سبتمبر القادم. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة بمقرها المركزي بالعاصمة تونس، خُصص للإعلان عن القائمة الأولية للمرشحين للسباق الرئاسي المرتقب.

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس قبلت أوراق 26 مرشحاً بصفة أولية للانتخابات الرئاسية
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس قبلت أوراق 26 مرشحاً بصفة أولية للانتخابات الرئاسية (AA)

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس (هيئة دستوريّة) الأربعاء قبول أوراق 26 مرشحاً بصفة أولية للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها يوم 15 أيلول/سبتمبر القادم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة الأربعاء بمقرها المركزي بالعاصمة تونس، خُصص للإعلان عن القائمة الأولية للمرشحين للسباق الرئاسي المرتقب.

وفي كلمة له خلال المؤتمر قال رئيس الهيئة إن "القائمة الأولية للمرشحين، تضم سيدتين هما عبير موسى (رئيسة الحزب الحر الدّستوري التّونسي) وسلمى اللومي (رئيسة حزب الأمل والتي شغلت سابقاً منصب وزيرة السياحة ومنصب مديرة للديوان الرّئاسي".

وبإمكان المترشحين الذين تم رفض أوراقهم اللجوء إلى القضاء للطعن في قرار الهيئة قبل الإعلان النهائي عن قائمة المترشحين في 31 أغسطس/آب الحالي.

يُذكر أن القانون الانتخابي، ينص على احترام جملة من الشروط للترشح للانتخابات الرئاسية، أهمها إرفاقها بتزكية ترشح موقعة من 10 آلاف مواطن، أو 40 رئيس بلدية، أو 10 نواب بالبرلمان، إضافة لضمان مالي بقيمة 10 آلاف دينار (3.5 آلاف دولار) علاوة على وثيقة الجنسية التونسية.

ووفق الهيئة العليا للانتخابات، فإن العدد النهائي لطلبات الترشح للانتخابات الرئاسية، بلغ إلى غاية غلق باب الترشح 97 شخصاً.

ووفق الأجندة التي أعدتها هيئة الانتخابات، فإن الحملة الانتخابية للرئاسيات ستمتد من 2 إلى 13 سبتمبر/أيلول المقبل، فيما سيكون 14 سبتمبر/أيلول، يوم الصمت الانتخابي.

المصدر: TRT عربي - وكالات