لقي 50 شخصا على الأقل مصرعهم شمالي الهند، بعد أن دهس قطار مسرع حشدا من الأهالي المجتمعين لمشاهدة ألعاب نارية خلال احتفال ديني.

أهالي ضحايا القطار المسرع يجتمعون في مكان الحادث شمالي الهند
أهالي ضحايا القطار المسرع يجتمعون في مكان الحادث شمالي الهند (AFP)

قال قيادي في حزب " المؤتمر" الوطني الهندي إن 50 شخصاً في الأقل لقوا حتفهم، يوم الجمعة، بعد أن دهس قطار حشداً من الأهالي شمالي الهند.

وأضاف "براتاب سينغ باجوا" أن الضحايا كانوا يشاهدون الألعاب النارية خلال احتفال ديني، وكان الأهالي يحتشدون على قضبان السكك الحديدية على أطراف مدينة "أمريسار" بولاية البنجاب.

وقال باجوا إن الحشود لم تلحظ القطار المسرع وهو قادم باتجاهها ولقوا حتفهم، موضحاً أن القطار لم يتوقف بعد الحادث.

وفي أعقاب الحادث ، هرع عدد كبير من القرويين إلى الموقع، وألقوا باللوم على سلطات السكك الحديدية، لعدم اتخاذها الاحتياطات في ضوء المهرجان.

ورغم تكرر حوادث القطارات في الهند، إلا أن حادث يوم الجمعة كان من بين أكثر الحوادث دموية في البلاد، خلال السنوات الأخيرة.

 

المصدر: TRT عربي - وكالات