قالت القناة الـ13 الإسرائيلية، الثلاثاء، إن رئيس الموساد السابق تامير باردو زار الرياض سراً عام 2014، وتواصل مع المسؤولين السعوديين الذين أبدوا انفتاحهم على التحدث مع الإسرائيليين بسبب قلقهم من إبرام اتفاق نووي بين إيران والقوى الكبرى.

القناة الإسرائيلية تقول إن نتنياهو اجتمع بالأمير بندر بن سلطان لمناقشة مبادرة تقدمت بها السعودية
القناة الإسرائيلية تقول إن نتنياهو اجتمع بالأمير بندر بن سلطان لمناقشة مبادرة تقدمت بها السعودية (AP)

ذكرت القناة الـ13 التلفزيونية الإسرائيلية، الثلاثاء، أن رئيس جهاز الموساد السابق تامير باردو زار العاصمة السعودية الرياض سراً عام 2014.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن دبلوماسيين غربيين، لم تكشف عن هوياتهم، أنه بنهاية عام 2013، وعقب توقيع الاتفاق النووي المرحلي بين إيران والقوى الكبرى، حدثت انفراجة كبيرة في العلاقات بين إسرائيل والسعودية.

وأضافت أن السعوديين الذين كانوا قلقين من التقارب بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، رأوا أن إسرائيل هي الداعم الأقوى ضد الإيرانيين، لذلك وافقت المملكة، للمرة الأولى، على استقبال مسؤول إسرائيلي بارز.

وذكرت القناة أن إسرائيل رفضت مبادرة سعودية بشأن مباحثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية وإعادة إعمار قطاع غزة ومواجهة النفوذ الإيراني، في أعقاب الحرب الإسرائيلية على غزة في صيف 2014.

وقالت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتمع، بشأن هذه المبادرة، مع رئيس مجلس الأمن الوطني السعودي حينها الأمير بندر بن سلطان في دولة ثالثة لم تحددها في سبتمبر/أيلول 2014.

وأوضحت القناة الإسرائيلية أن السعودية اقترحت خلال الاجتماع مبادرة دبلوماسية مشتركة بشأن محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، ووضع إستراتيجية عمل مشتركة لمواجهة النفوذ الإيراني، وإعادة إعمار غزة.

وحينها أبدى نتنياهو قبولاً للمبادرة، واتفق مع بندر بن سلطان عندما اجتمعا أن يعلن كل من نتنياهو ووزير الخارجية السعودي تلك المبادرة في اجتماع للأمم المتحدة، غير أن المحادثات فشلت لاحقاً بين إسرائيل والسعودية، بسبب تمسك نتنياهو بكل بنود المسودة الإسرائيلية، بحسب القناة التي لم توضح تلك البنود.

ولم يصدر عن الجانبين الإسرائيلي والسعودي أي تعليق حتى الآن على ما ذكرته القناة الإسرائيلية الخاصة.

المصدر: TRT عربي - وكالات