استعادت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، الإثنين، سيطرتها على معسكر اليرموك بعد ساعات من سيطرة قوات حفتر عليه، وفقاً لتصريحات أدلى بها مصدر عسكري لوكالة الأناضول.

طرابلس تشهد معارك عنيفة بين قوات الوفاق وقوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الجاري
طرابلس تشهد معارك عنيفة بين قوات الوفاق وقوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الجاري (AA)

أعلن مصدر عسكري تابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، الإثنين، استعادة سيطرتها على معسكر اليرموك جنوبي العاصمة طرابلس، بعد ساعات من سيطرة قوات خليفة حفتر عليه.

وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأناضول، إن قوات الحكومة الليبية المعترف بها دولياً "استعادت السيطرة على مخيم اليرموك"، وأضاف أن القوات بدأت في تمشيط المنطقة المحيطة بالمعسكر دون تفاصيل أخرى.

وفي وقت سابق من الإثنين، تجدّدت المواجهات المسلحة في منطقة الخلة جنوبي طرابلس بين قوات "الوفاق" وحفتر، عقب تقدّم الأخيرة صوب منطقة صلاح الدين بطرابلس.

وفي تصريح سابق للأناضول، قال مصدر عسكري إن قوات حفتر تمكنت من السيطرة على معسكر اليرموك جنوبي طرابلس، فيما لا تزال المواجهات جارية بين الجانبين قرب منطقتي الخلة وصلاح الدين جنوبي العاصمة.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الجاري، هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق الوطني.

ولم تحقق عملية حفتر في طرابلس حتى اليوم أي تقدم ملموس حقيقي على الأرض، ولاقت انتكاسات في بعض المناطق.

وأثار الهجوم رفضاً واستنكاراً دوليين، إذ عدّته أطراف عدة بمثابة ضربة لجهود الأمم المتحدة لحل الأزمة السياسية في البلد الغني بالنفط.

وتشهد ليبيا منذ 2011 صراعاً على الشرعية والسلطة يتركز حالياً بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً ومقرها طرابلس، وقوات خليفة حفتر المدعوم سياسياً من البرلمان المنعقد في مدينة طبرق.

المصدر: TRT عربي - وكالات