جدد قيادي في حركة حماس التأكيد على رفض حركته إقامة "دولة بغزة، أو دولة فلسطينية بدون قطاع غزة"، وأعلن أن خطة التسوية الأمريكية المرتقبة والمعروفة باسم "صفقة القرن"، لم تُطرح على وفد حركته، خلال زيارته الأخيرة للقاهرة.

سهيل الهندي يستبعد وجود أي مساعٍ خارجية لإقامة دولة في قطاع غزة وأجزاء من سيناء
سهيل الهندي يستبعد وجود أي مساعٍ خارجية لإقامة دولة في قطاع غزة وأجزاء من سيناء (AA)

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سهيل الهندي، إن خطة التسوية الأمريكية المرتقبة والمعروفة باسم "صفقة القرن"، لم تُطرح على وفد حركته، خلال زيارته الأخيرة للقاهرة.

واستبعد القيادي بحماس، في حوار معه أجرته وكالة الأناضول، وجود أي مساعٍ خارجية لإقامة دولة في قطاع غزة وأجزاء من منطقة سيناء المصرية، مشدداً على أن "صفقة القرن" تستهدف بشكل رئيسي، ابتلاع الضفة الغربية المحتلة.

وجدد الهندي تأكيد حركته رفضها إقامة "دولة بغزة، أو دولة فلسطينية بدون قطاع غزة".

وتعتزم واشنطن، بعد شهر رمضان الجاري، إطلاق خطة للسلام (صفقة القرن)، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع القدس وحق عودة اللاجئين. 

وترفض القيادة الفلسطينية التعاطي مع أية تحركات أمريكية في ملف التسوية السياسية، منذ أن أعلن ترامب، في 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

المصدر: TRT عربي - وكالات