""ثمة أدلة على أنه فعل متعمد ومخطط له" (THE CANADIAN PRESS)

قتل أربعة أفراد من عائلة مسلمة وأصيب طفل مساء الأحد في هجوم "متعمد" نفذه رجل يقود شاحنة صغيرة في مدينة بجنوب مقاطعة أونتاريو الكندية، وفق ما أفادت الشرطة الاثنين.

والمشتبه به شاب في العشرين أوقف بعيد الهجوم وُوجهت إليه، الاثنين، تهمة ارتكاب أربع جرائم متعمدة ومحاولة قتل.

وقال بول ويت المحقق في شرطة مدينة لندن حيث وقع الهجوم مساء الاحد "ثمة أدلة على أنه فعل متعمد ومخطط له، سببه الكراهية. نعتقد أنه جرى استهداف الضحايا لأنهم مسلمون".

الضحايا الذين لم تنشر أسماؤهم هم امرأة في الرابعة والسبعين ورجل في السادسة والأربعين وامرأة في الرابعة والأربعين وفتاة في الخامسة عشرة يمثلون ثلاثة أجيال من عائلة واحدة على ما أوضح إد هولدر رئيس بلدية مدينة لندن في أونتاريو الكندية.

وأدخل طفل في التاسعة المستشفى إثر إصابته في الهجوم وهو يتماثل للتعافي.

وقال هولدر "إنها جريمة قتل جماعي نفذت ضد مسلمين وضد سكان لندن"، مندداً بـ"كراهية تفوق الوصف".

وقالت الشرطة إن أفراد العائلة الخمسة كانوا يسيرون مساء الأحد على الرصيف عندما "صدمتهم شاحنة سوداء صغيرة" لدى انتظارهم لعبور التقاطع.

ولم يعط وايت الكثير من التفاصيل عن التحقيق لكنه أشار إلى أن الشرطة تراجع منشورات المشتبه فيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال إن السلطات المحلية على تواصل مع الشرطة الفيدرالية والنائب العام حول احتمال توجيه "تهم إرهاب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً