ارتفع عدد حالات الوفاة في إيطاليا إلى 631 حالة في أكبر زيادة يومية منذ ظهور المرض يوم 21 فبراير/ شباط، كما سجلت الصين ارتفاعاً في عدد الوفيات جرّاء انتشار فيروس كورونا ليصل العدد إلى 3 آلاف و161 حالة.

ارتفاع في عدد وفيات كورونا في إيطاليا إلى 632 حالة
ارتفاع في عدد وفيات كورونا في إيطاليا إلى 632 حالة (Reuters)

قالت وكالة الحماية المدنية في إيطاليا، الثلاثاء، إن عدد الوفيات بفيروس كورونا قفز بواقع 168 حالة إلى 631 شخصاً وذلك بارتفاع نسبته 36% في أكبر زيادة يومية منذ ظهور المرض يوم 21 فبراير/شباط.

وزاد عدد المصابين بالفيروس في إيطاليا، أشد بلدان أوروبا تضرراً بالمرض، إلى 10149 شخصاً مقابل 9172 أمس وذلك بزيادة نسبتها 10.7%.

ارتفاع الوفيات في الصين

ارتفع عدد الوفيات جرّاء انتشار فيروس كورونا الجديد في الصين، إلى 3 آلاف و161 حالة.

وأفادت اللجنة الحكومية الصينية للصحة، في بيان، الأربعاء، أن عدد الوفيات جراء الفيروس بلغ 22 حالة، خلال الساعات الـ24 الماضية, وأشار البيان إلى أن عدد الإصابات التي تم تسجيلها خلال الفترة ذاتها وصل إلى 24 إصابة.

الحالة الأولى في تركيا

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، مساء الثلاثاء، عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا الجديد في البلاد، وأنه تم وضعه قيد الحجر الصحي.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير التركي، خلال مؤتمر صحفي عقده من مقر وزارته بالعاصمة أنقرة، أوضح فيها أن التحليلات التي أجريت لهذا الشخص الذي كان ضمن المشتبه بإصابتهم بالفيروس خرجت إيجابية.

حالات وفاة في دول عربية

أعلنت وزارة الصحة المغربية اليوم الثلاثاء أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في البلاد وهي لمريضة بمدينة الدار البيضاء وذلك مع ارتفاع حالات الإصابة في المغرب إلى ثلاث.

وقالت الوزارة في بيان إن حالة الوفاة لامرأة مغربية عمرها 89 عاماً كانت عائدة من مدينة بولونيا في إيطاليا وتعاني من أمراض مزمنة تتعلق بالجهاز التنفسي والقلب والشرايين.

وسجل لبنان أول حالة وفاة بفيروس كورونا الثلاثاء، وقالت وسائل إعلام لبنانية إن المريض كان في الحجر الصحي منذ عودته من مصر.

أول حالة وفاة في إندونيسيا وبنما

سجلت إندونيسيا أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا بحسب مسؤول في وزارة الصحة.

كما أعلنت السلطات في بنما مساء الثلاثاء، تسجيل أول حالة وفاة جرّاء الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وفقاً لتصريح على لسان وزير الصحة البنمي.

وأوضح الوزير أن الشخص الذي لقي حتفه جرّاء الإصابة بالفيروس، يعاني في الأساس من مرض السكري، والالتهاب الرئوي.

وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا أكثر من 116 ألفاً حول العالم في 115 دولة وإقليم، توفي منهم 4095، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا.

وأدى انتشار الفيروس إلى تعليق العمرة، ورحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

المصدر: TRT عربي - وكالات