من المقرر أن يعلن مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر خطة السلام التي تُعرف بصفقة القرن بعد انتهاء شهر رمضان في أوائل حزيران/يونيو المقبل، حسب مصدر مطلع.

جاريد كوشنر: صفقة القرن تتطلب تنازلات من الجانبين
جاريد كوشنر: صفقة القرن تتطلب تنازلات من الجانبين (AP)

قال مصدر مطلع إن مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر حث مجموعة من السفراء، الأربعاء، على التحلي "بذهن منفتح" تجاه مقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المنتظر للسلام في الشرق الأوسط، أو ما يُعرف إعلامياً بـ"صفقة القرن".

وأضاف أن "المقترح سيتطلب تنازلات من الجانبين"، حسب وكالة رويترز.

ونقل المصدر عن كوشنر قوله، إن "خطة السلام ستعلن بعدما تشكل إسرائيل حكومة ائتلافية في أعقاب فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالانتخابات، وبعد انتهاء شهر رمضان في أوائل حزيران/يونيو المقبل".

كما نقل المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه عن كوشنر قوله "سيكون علينا جميعاً النظر في تنازلات معقولة تتيح تحقيق السلام".

وأمس الثلاثاء، قال رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد محمد اشتية، إنه لا يوجد شركاء فلسطينيون أو عرب أو أوروبيون للرئيس الأميركي، واتهم واشنطن بإعلان "حرب اقتصادية" على شعبه. وأضاف"خطة السلام الأميركية المزعومة التي تعكف عليها الإدارة الأميركية سوف تولد ميتة".

المصدر: TRT عربي - وكالات