أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الدوريات التركية الروسية المشتركة في الشمال السوري تؤكد سريان اتفاق سوتشي المبرم بين الطرفين حيال الأوضاع في تلك المناطق. مشيراً إلى أنه من الطبيعي تأخر تطبيق بنود اتفاق سوتشي في بعض المناطق بشمالي سوريا.

أشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصل وجودها العسكري في سوريا من أجل النفط
أشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصل وجودها العسكري في سوريا من أجل النفط (Reuters)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إن الدوريات التركية الروسية المشتركة في الشمال السوري، تؤكد سريان اتفاق سوتشي المبرم بين الطرفين حيال الأوضاع في تلك المناطق.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده لافروف، الأربعاء، مع نظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، بالعاصمة الروسية موسكو.

وأوضح وزير الخارجية الروسي أنه من الطبيعي تأخر تطبيق بنود اتفاق سوتشي في بعض المناطق بشمالي سوريا.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصل وجودها العسكري في سوريا من أجل النفط، وأن بعض قيادات قوات سوريا الديمقراطية يؤمنون بأنهم سيشكلون شبه دولة من خلال الدعم الأمريكي لهم.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر ذاته، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

المصدر: TRT عربي - وكالات