قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن بلاده ستقدّم شكوى فورية إلى مجلس الأمن الدولي لـ"إدانة الخرق الإسرائيلي الخطير للسيادة اللبنانية"، على خلفية سقوط طائرتين إسرائيليتين دون طيار بالضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت.

باسيل أكد حرص لبنان على التزام قرارات الشرعية الدولية وتمسُّكه بالاستقرار الذي تقابله إسرائيل يوميّاً بخروقات
باسيل أكد حرص لبنان على التزام قرارات الشرعية الدولية وتمسُّكه بالاستقرار الذي تقابله إسرائيل يوميّاً بخروقات (AFP)

طلب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الأحد، من مندوبة بلاده لدى الأمم المتحدة التقدم بشكوى فورية إلى مجلس الأمن الدولي، لـ"إدانة الخرق الإسرائيلي الخطير للسيادة اللبنانية".

جاء ذلك في بيان للخارجية اللبنانية على خلفية سقوط طائرتين إسرائيليتين دون طيار بالضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت فجر الأحد.

وأكد باسيل في بيانه "حرص لبنان على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وتمسكه بالاستقرار الذي تقابله إسرائيل يومياً بخروقات متكررة تروّع بها اللبنانيين وتهدّد أمنهم".

وأضاف أن "الخرق الإسرائيلي الذي نفّذته طائرتان من دون طيار مجهزتان بقوة نارية (...) يشكّل خرقاً جسيماً للسيادة الوطنية واعتداءً سافراً على لبنان وتهديداً جدّياً للاستقرار في المنطقة".

وفي وقت سابق صرّح رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بأن سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين في بيروت يُعَدّ اعتداءً مكشوفاً وخرقاً للسيادة اللبنانية وخرقاً صريحاً للقرار 1701.

وكان الجيش اللبناني أعلن أن طائرة مسيَّرة إسرائيلية سقطت وأخرى انفجرت في الضاحية الجنوبية لبيروت الساعة الثانية والنصف صباحاً، مِمَّا تَسبَّب في أضرار مادية فقط.

كما كشف مسؤول في حزب الله اللبناني أن إحدى الطائرتين كانت مفخَّخة وألحقت أضراراً بالمركز الإعلامي للحزب.

وجاءت حادثة سقوط الطائرتين بعد ساعات فقط من غارات شنّها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مواقع قرب العاصمة السورية دمشق.

المصدر: TRT عربي - وكالات