قرّر ويكمان مناقشة أطروحة الدكتوراه في زِيّ عمال النظافة الذين يلقّبهم بمهندسي النظافة تكريماً وتقديراً لعملهم العظيم (مواقع التواصل)

أشاد باحثون ونشطاء على منصات التواصل الاجتماعية بالمغرب الأحد، بمناقشة باحث دكتوراه أطروحته العلمية مرتدياً زي عمال النظافة، تكريماً لهم.

وناقش الباحث عبد الله ويكمان السبت، أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه في مجال هندسة البيئة بكلية العلوم والتقنيات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان في مدينة بني ملال، حول مو ضوع "التثمين الطاقي للنفايات".

وحصل ويكمان الذي ينحدر من بلدة تيغسالين بإقليم خنيفرة، على درجة الدكتوراه بتقدير "مشرّف جداً"، حسب تقارير إعلامية.

وتَحدَّث ويكمان لموقع "فبراير" المغربي عن مبادرته، قائلاً إن "الفكرة حاضرة منذ مدة طويلة، لأني كنت أشتغل في القطاع الخاصّ مع عمال النظافة، وأعرف المشكلات التي تواجههم، والمجهودات الكبيرة، التي يبذلونها".

وأضاف أنه قرر مناقشة أطروحة الدكتوراه في زيّ عمال النظافة، الذين يلقبهم بمهندسي النظافة، تكريماً وتقديراً لعملهم العظيم.

وقد هنَّأت الوزيرة المنتدبة المكلفةُ المغاربةَ المقيمين بالخارج نزهة الوافي، الباحث ويكمان بهذا الإنجاز ونيله شهادة الدكتوراه.

من جانبها، قالت الباحثة المغربية فاطمة الزهراء حيرات: "نموذج رائع جداً باعث على الأمل والتحفيز، وجب تكريمه رسمياً".

فيما قال الأكاديمي الصوصي العلوي عبد الكبير، إن "ارتداء الطالب زي عمال النظافة، في خطوة غير مسبوقة، ينمّ عن سلوك العرفان وثقافة الشكر والتقدير للخدمات الجليلة التي يقدّمها هؤلاء العمال للمجتمع".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً