قالت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، إن الرئيس إيمانويل ماكرون يتخذ قراراته بتأثير من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، في مسألة تعيين الوزراء وإدارة الأزمات في البلاد.

أوضحت الصحيفة أن ماكرون التقى مراراً ساركوزي، الذي حذر ماكرون من أن إصلاح نظام التقاعد الذي تسبب في أحداث اجتماعية في البلاد لن يرضي الفرنسيين
أوضحت الصحيفة أن ماكرون التقى مراراً ساركوزي، الذي حذر ماكرون من أن إصلاح نظام التقاعد الذي تسبب في أحداث اجتماعية في البلاد لن يرضي الفرنسيين (AFP)

كشفت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، أن الرئيس إيمانويل ماكرون يتخذ قراراته بتأثير من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، في مسألة تعيين الوزراء وإدارة الأزمات في البلاد.

وأوضحت الصحيفة في خبر الجمعة، أن ماكرون التقى مراراً ساركوزي، الذي حذر ماكرون من أن إصلاح نظام التقاعد الذي تسبب في أحداث اجتماعية في البلاد لن يرضي الفرنسيين.

ونقلت الصحيفة قول ساركوزي: "أنا لا أقدّم النصائح، لكني أقول ما الذي سأفعله لو كنت رئيساً للبلاد، ولن أفعل شيئاً يعمّق الأزمات في فرنسا".

وأشارت الصحيفة إلى أن تعيين جان كاستكس رئيساً للوزراء، وجيرالد دارمانين وزيراً للداخلية، وروزلين باشلو وزيرة للبيئة، وإيريك دوبون موريتي وزيراً للعدل، جرى تحت تأثير ساركوزي.

وتظاهر مئات في العاصمة الفرنسية باريس الجمعة، احتجاجاً على سياسيات حكومة الرئيس ماكرون الاقتصادية والاجتماعية.

وأعرب المتظاهرون عن احتجاجهم على السياسات الاقتصادية والاجتماعية لماكرون والحكومة، وعلى طرد عدد كبير من العمال في قطاعات مختلفة خلال فترة انتشار وباء كورونا.

المصدر: TRT عربي - وكالات