قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة، إن الأمم المتحدة لم ترسل المساعدات الإنسانية التي وعدت بتقديمها لبلده، التي تعيش أزمة اقتصادية حادَّة تفاقمت مع التوتر السياسي الذي بدأ قبل نحو تسعة أشهر.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يقول إن الأمم المتحدة لم ترسل المساعدات التي وعدت بلاده بها
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يقول إن الأمم المتحدة لم ترسل المساعدات التي وعدت بلاده بها (AFP)

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة، إن الأمم المتَّحدة "لم ترسل المساعدات الإنسانية التي وعدت بتقديمها لبلادنا".

وأضاف ساخراً في تصريحات صحفية، أن "الأمم المتَّحدة وعدتنا بقصور وقلاع، ولم يصل منها شيء".

وحول العقوبات الأمريكيَّة شدّد الرئيس الفنزويلي على أن بلاده تعرضت لعقوبات غير قانونية من جانب واحد، وأشار إلى أن ذلك لم يمنعهم من إنجاز استثمارات لأحدث التقنيات في مجال الصحة على الرغم من العقوبات.

وبيّن مادورو أن حكومته خصّصَت مئة مليون دولار لبناء ألف مستوصف في الأحياء والمناطق المختلفة، ووافقت على توفير 168 مليوناً و275 ألف يورو لشراء وحدات غسل الكلى.

وسبق أن أعرب مادورو عن ترحيبه بأي "مساعدات مشروعة تحقق المنفعة للشعب".

ويشكِّل ملفّ "الأزمة الإنسانية والمساعدات" أحد أبرز موضوعات الجدل في فنزويلا، بين الحكومة، والمعارضة المدعومة أمريكيّاً، في خضِّم الاحتقان السياسي الذي تشهده البلاد.

وتشهد فنزويلا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، توتُّراً إثر إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو، "أحقّيته" بتولي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب بغوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، فيما أيّدَت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

المصدر: TRT عربي - وكالات