قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: إن حلف الناتو يعيش في حالة "موت دماغي"، الأمر الذي اختلفت معه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، التي قالت إن ماكرون "استخدم مصطلحات متطرفة".

ماكرون: يجب أن نوضح الآن ما الغايات الاستراتيجية للحلف الأطلسي
ماكرون: يجب أن نوضح الآن ما الغايات الاستراتيجية للحلف الأطلسي (Reuters)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الحلف الأطلسي يعيش في حالة "موت دماغي"، في مقابلة نشرتها مجلة إيكونوميست الخميس، منتقداً قلة التنسيق بين الولايات المتحدة وأوروبا وما وصفه بالسلوك الأحادي الذي اعتمدته تركيا، الحليفة الأطلسية، في سوريا.

وقال الرئيس الفرنسي: "ما نعيشه حالياً هو الموت الدماغي لحلف شمال الأطلسي"، وتابع: "يجب أن نوضح الآن ما الغايات الاستراتيجية للحلف الأطلسي"، داعياً من جديد إلى "تعزيز" أوروبا الدفاعية.

من جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل: إنها لا تتشاطر الرؤية "الراديكالية" مع ماكرون، وأضافت: "لا أعتقد أن هذا الحكم غير المناسب ضروري، حتى لو كانت لدينا مشاكل فعلينا أن نتعافى".

وتابعت ميركل، في مؤتمر صحفي مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، القول: إن ماكرون "استخدم مصطلحات متطرفة"، لا "تشكل وجهة نظري بشأن التعاون داخل الحلف".

من جهته، قال ستولتنبرغ: إن الحلف لا يزال "قوياً"، مؤكداً أن الولايات المتحدة وأوروبا "تتعاونان معاً أكثر مما فعلنا منذ عقود".

بدورها، رحبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بما سمّته "التصريحات الصادقة" لماكرون، قائلة: "إنّها كلمات من ذهب. صادقة وتعكس الجوهر. إنّه تعريف دقيق للواقع الحالي لحلف شمال الأطلسي".

المصدر: TRT عربي - وكالات