قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، إن على الدول الأوروبية إعادة النظر في علاقاتها مع روسيا، وأضاف أن ذلك سيساعد على تجنب "الوقوع في خضم حرب باردة جديدة".

رأى ماكرون أن فرض عقوبات جديدة على موسكو لا يصب في مصلحة أوروبا
رأى ماكرون أن فرض عقوبات جديدة على موسكو لا يصب في مصلحة أوروبا (AP)

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، الدول الأوروبية إلى إعادة النظر في علاقاتها مع روسيا.

وقال ماكرون، في تصريح صحفي، "حان الوقت لأن تعيد أوروبا تقييم علاقاتها مع روسيا للتحقق من طموحاتها العالمية، وتجنب الوقوع في خضم حرب باردة جديدة"، حسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

ورأى ماكرون أن فرض عقوبات جديدة على موسكو "لا يصب في مصلحتنا"، دون الإشارة إلى مصير العقوبات الأوروبية على روسيا بسبب ضمها شبه جزيرة القرم إليها، ما إذا كان يريد رفعها أو لا.

وقال الرئيس الفرنسي إنه حان الوقت "لإعادة النظر في علاقاتنا مع روسيا"، دون مزيد من التفاصيل، وحذر من أن دفع روسيا بعيداً يعد "خطأ استراتيجياً عميقاً".

وقال إن "نقاط الضعف والأخطاء" في أوروبا ساعدت على دفع روسيا إلى تعزيز تحالفها مع الصين وإحياء نفوذها في سوريا وليبيا وحول إفريقيا.

والأسبوع الماضي، التقى ماكرون نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتعهدا بإعطاء دفعة جديدة لمحادثات السلام مع أوكرانيا، لكنهما اختلفا بشأن قضايا أخرى، بما في ذلك سوريا والحملة الروسية على احتجاجات المعارضة.

المصدر: TRT عربي - وكالات