أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ما وصفه بـ"مشاهد الحرب" في احتجاجات السبت الماضي على رفع أسعار المحروقات بالعاصمة باريس، كما قالت الحكومة الفرنسية إنها ستجمع الكل على طاولتها، وستكون أكثر دقة في التعامل مع مشكلات وتطلعات الفرنسيين.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (AA)

أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين، ما أطلق عليه "مشاهد الحرب" في احتجاجات السبت على رفع أسعار المحروقات بالعاصمة باريس.

وقال متحدث الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو، في تصريح صحفي عقب اجتماع لمجلس الوزراء في باريس، إن الحكومة ستجمع الكل على طاولتها، وستكون أكثر دقة في التعامل مع مشكلات وتطلعات الفرنسيين، مؤكداً إدانة ماكرون "مشاهد الحرب" في الاحتجاجات.

وتشهد مناطق متفرقة من فرنسا، منذ 17 تشرين الثاني/نوفمبر، تظاهرات شعبية تقودها حركة "السترات الصفراء"، احتجاجاً على سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، وزيادة الرسوم على المحروقات.

وخلال المظاهرات المستمرة منذ أكثر من أسبوع، لقي شخصان مصرعهما وأصيب 136 من عناصر الأمن و756 متظاهراً بجروح، فيما وقفت قوات الأمن الفرنسية 693 شخصًا.

المصدر: TRT عربي - وكالات