أصدرت محكمة الجنايات الدولية حكمها النهائي بالسجن مدى الحياة، على الزعيم الصربي رادوفان كاراديتش بعد إدانته بالإبادة الجماعية. وأيد قضاة الاستئناف إدانة كارادجيتش بالإبادة الجماعية في مذبحة مدينة سربرنيتشا عام 1995 خلال الحرب في البوسنة.

زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كارادجيتش أدين بارتكاب جرائم إبادة جماعية
زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كارادجيتش أدين بارتكاب جرائم إبادة جماعية (AA)

أصدرت محكمة الجنايات الدولية بمدينة لاهاي الهولندية حكماً بالسجن مدى الحياة، بحق زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كاراديتش، بعد إدانته بارتكاب جرائم إبادة جماعية.

وأيد قضاة الاستئناف إدانة كارادجيتش بالإبادة الجماعية في مذبحة مدينة سربرنيتشا عام 1995 خلال الحرب في البوسنة، مما يضع نهاية لواحدة من أشهر المحاكمات بشأن المذابح التي ارتُكبت خلال حروب البلقان في التسعينات.

وكان كاراديتش قد استأنف على الحكم الصادر بحقه في 2016 بالسجن 40 عاماً، لكن المحكمة ارتأت أن الحكم الذي أصدره القضاة في وقت سابق كان مخففاً للغاية مقارنة بخطورة جرائمه وحجم مسؤوليته عنها.

وهلل ناجون في قاعة المحكمة فور انتهاء رئيس المحكمة القاضي فان يونيسن من تلاوة الحكم، بينما بدا كارادجيتش غير مبال، بعد أن اتهم المحكمة بالتحيز ضده.

من ناحيته رحب مستشار الأمين العام للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديينغ بالحكم الصادر على الزعيم الصربي، وأكد أن"العدالة، بدلاً من الإفلات من العقاب، هي السائدة، وأن الأبطال الحقيقيين هم الناجون من الجرائم التي ارتكبها".

وأُدين كاراديتش بضلوعه في المذبحة التي ارتكبتها قوات صرب البوسنة الانفصالية في بلدة سربرنيتشا شرق البلاد في يوليو/تموز 1995، وراح ضحيتها ما يزيد على 8000 مسلم.

كما أدين بقيادة حملة تطهير عرقي دفعت مواطنين من الكروات والمسلمين للفرار من مناطق في البوسنة.

ويعد الحكم الصادر من المحكمة الأممية، الأربعاء، نهائياً ولا يمكن الطعن عليه مجدداً.

المصدر: TRT عربي - وكالات