أكد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أن بلاده لا تريد حرباً في المنطقة، في وقت تشهد المنطقة توترات غير مسبوقة بين إيران من جهة والسعودية والإمارات والولايات المتحدة من جهة أخرى. وأشار إلى أن بلاده لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لسيادتها ومصالحها.

محمد بن سلمان أشار إلى أن بلاده لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لسيادتها ومصالحها
محمد بن سلمان أشار إلى أن بلاده لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لسيادتها ومصالحها (AFP)

قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إن المملكة لا تريد حرباً في المنطقة، لكنها لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لسيادتها.

جاء ذلك ضمن حوار صحفي مقرر أن يُنشر الأحد في صحيفة الشرق الأوسط السعودية، حسب ما نقلته الصحيفة ورئيس تحريرها غسان شربل، على تويتر مساء السبت.

ويأتي تأكيد بن سلمان أن بلاده لا تريد الحرب، في وقت تشهد المنطقة توترات غير مسبوقة بين إيران من جهة والسعودية والإمارات والولايات المتحدة من جهة أخرى.

والخميس، قال وزير الشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن بلاده تتفق مع واشنطن في مسؤولية إيران عن استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان، قرب مضيق هرمز.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إيران بالوقوف وراء الهجمات التي استهدفت ناقلتي النفط في خليج عُمان.

وصباح الخميس، تحدثت وسائل إعلام إيرانية وعمانية عن تعرض ناقلتي نفط لانفجارات في مياه خليج عمان، وإنقاذ طاقميهما المكونين من 44 شخصاً، ونقلهم إلى ميناء "جاسك" الإيراني.

ويأتي الحادث بعد شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة بالإمارات، ثم تأكيد الرياض، تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج، قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وحمّلت وزارة الدفاع الأمريكية، في مايو/أيار الماضي، إيران المسؤولية عن تلك الهجمات، فيما وصفت الأخيرة اتهامها باستهداف السفن بأنه "أخبار كاذبة"، نافية أي علاقة لها بتلك العملية.

المصدر: TRT عربي - وكالات