كانت قضية منغ فاقمت الانقسام بين بكين وواشنطن، فيما علِقَت كندا في النزاع القانوني بينهما (Jesse Winter/Reuters)

توجهت المديرة المالية لشركة "هواوي" منغ وانتشو التي كانت تخضع للإقامة الجبرية في كندا منذ ثلاث سنوات، الجمعة إلى الصين، بعد أن أمرت قاضية كندية بإطلاق سراحها إثر التوصل إلى تسوية بين واشنطن وهواوي.

بعد ذلك أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الإفراج عن الكنديَّين مايكل سبافور ومايكل كوفريغ اللذين كانا معتقَلَين في الصين منذ أواخر 2018، مؤكداً أنهما في طريق عودتهما إلى كندا.

واستقلت منغ (49 عاماً) طائرة متجهة إلى مدينة شنجن، حسبما أظهرت لقطات تليفزيونية، بعد فترة وجيزة من إطلاق سراحها بموجب التسوية.

وكانت قضية منغ فاقمت الانقسام بين بكين وواشنطن، فيما علِقَت كندا في النزاع القانوني بينهما.

بعد الحكم أكدت وزارة العدل الكندية أن منغ "حرة في مغادرة كندا"، وأنها استفادت من "العدالة الإجرائية أمام المحاكم، وفقاً للقانون الكندي".

وتنصّ التسوية على تعليق الإجراءات القضائية بحق منغ، لتجنيبها التهم الموجهة إليها التي أدت إلى احتجازها منذ ثلاث سنوات في كندا، وهو ما مهّد الطريق في نهاية المطاف لإطلاق سراحها.

وكانت السلطات الكندية وقفت منغ في فانكوفر في ديسمبر/كانون الأول 2019 بناءً على مذكرة أمريكية اتهمتها بالاحتيال على مصرف HSBC ومصارف أخرى، عبر التلاعب بالروابط بين "هواوي" وشركة "سكايكوم" التابعة لها التي باعت معدات اتصالات لإيران.

ووفقاً لوزارة العدل الأمريكية، اعترفت منغ، بموجب بنود الاتفاق، بأنها أدلَت في ذلك الوقت بـ"تصريحات خاطئة"، وبأنها "حجبت الحقيقة" عن مصرف HSBC حول "أنشطة (هواوي) في إيران"، الدولة الخاضعة لعقوبات أمريكية ودولية.

وفي حال عدم الإخلال بهذا الاتفاق بحلول الأول من ديسمبر 2022، تسقط الملاحقات القضائية، وفق ممثّل وزارة العدل الأمريكية.

الإفراج عن كنديَّين

الصين التي وصفت قضية منغ بأنها "سياسية بالكامل"، احتجزت بعد أيام من اعتقال منغ، مواطنَين كنديَّين، هما رجل الأعمال مايكل سبافور والدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ، بتهمة التجسّس.

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة الإفراج عن الكنديَّين سبافور وكوفريغ اللذين كانا معتقَلَين في الصين منذ أواخر 2018، مؤكداً أنهما في طريق عودتهما إلى كندا.

وأتى ذلك بعد فترة وجيزة على مغادرة منغ كندا متوجهةً إلى الصين.

وقال ترودو في مؤتمر صحفي: "منذ نحو 12 دقيقة، غادرت الطائرة التي تقل مايكل كوفريغ ومايكل سبافور المجال الجوي الصيني، وهما في طريقهما إلى كندا".

وأضاف: "هذان الرجلان عاشا محنة مروعة خلال أكثر من ألف يوم. لقد أظهرا تصميماً (...) وقدرة على التكيف في كل خطوة، وهما مصدر إلهام لنا جميعا".

وقال للصحفيين: "بما أن هذه عملية تجري حالياً، لا يمكنني مشاركة التفاصيل" المتعلقة بها.

من جهته أشاد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بقرار السلطات الصينية الإفراج عن الكنديَّين بعد احتجازهما "التعسفي".

وفي أغسطس/آب حكم القضاء الصيني على سبافور بالسجن 11 عاماً، في حين لم يُعلن أي قرار في قضية كوفريغ.

واتهمت دول غربية الصين باتباع "دبلوماسية الرهائن" في قضية الكنديَّين التي أوصلت العلاقات بين بكين وأوتاوا إلى أدنى مستوياتها.

وسبق أن ندّد ترودو بالحكم ضد سبافور، ووصفه بأنه "غير مقبول وغير عادل"، معتبراً أن الاتهامات بحقه "ملفّقة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً