"باندورا" أسطورة يونانية تقول إن الرجال عاشوا عصراً ذهبياً قبل 5 قرون من وجود النساء (Flicker (June Yarham))

تداولت وسائل الإعلام مؤخراً، ما عُرف بوثائق "باندورا"، وهي عبارة عن تسريب لـ12 مليون مستند يكشف وثائق لثروات سرية وتهرّب ضريبي وغسيل أموال لزعماء ورؤساء ومشاهير حول العالم.

و"باندورا"، أسطورة يونانية تقول إنّ الرجال عاشوا عصراً ذهبياً، قبل خمسة قرون من وجود النساء، وحظوا في ذلك الوقت بالخلود الأبدي في أولمبوس، حتى "خلق الإله زيوس المرأة الأولى من الماء والتراب" وأطلق عليها اسم "باندورا" أي "الموهوبة".

ووفق الأسطورة "أعطى الإله زيوس باندورا صندوقا أو جرة مغلقة تحتوي كل شرور العالم، وأخذ منها وعداً بعدم فتحها حتى لا تتسبب بهلاك الأرض. لكن فضول بندورا كان أقوى من الوعد الذي قطعته. إذ تسبب فتحها للصندوق، في خروج الشرور منه وانتشار الفقر والوباء والحزن والموت في العالم".

وتُصوّر الثقافة الإغريقية صندوق "باندورا" على هيئة قطعة أثرية لجرة كبيرة تسمى "بيثوس" في اللغة اليونانية.

وكانت وثائق باندورا التي عمل على جمع بياناتها 600 صحفي في 117 دولة حول العالم، من الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، كشفت ثروات ومعاملات سرية لزعماء عالميين وسياسيين ومشاهير، واعتُبرت واحدة من أكبر تسريبات الوثائق المالية على مستوى العالم.

كما كشفت الوثائق أن أكثر الشخصيات نفوذا في العالم، منهم أكثر من 330 سياسيا من 90 دولة، يستخدمون شركات خارجية سرية لإخفاء ثرواتهم، من بينهم ملك الأردن عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وزوجته، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً