رفع محامون إسرائيليون دعوى قضائية جماعية ضد شركة Airbnb متهمين إياها بممارسة تفرقة، وطالبوا بإلزامها بدفع تعويضات بعدما ألغت الإعلان عن أماكن العطلات المتاحة في مستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

مستوطنات إسرائيلية
مستوطنات إسرائيلية (AP)

رفع محامون إسرائيليون دعوى قضائية جماعية، الخميس، ضد شركة Airbnb لتأجير أماكن قضاء العطلات عبر الإنترنت، متهمين الشركة بممارسة تفرقة مشينة.

وطالب المحامون بإلزام الشركة بدفع تعويضات بعد أن ألغت الإعلان عن أماكن العطلات المتاحة في مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وكانت الشركة قد اتخذت قراراً، الاثنين، بحذف نحو 200 موقع مُدْرَج على قوائمها في المستوطنات بعد أن سمعت انتقادات من أشخاص يرون أن الشركات يجب ألا تتربح من أراض أُخرِج سكانُها منها.

ولقي قرار الشركة ترحيباً فلسطينيّاً، حيث يرونه خطوة مهمة تمهد لإقامة دولة مستقلة على أراض تشمل الضفة الغربية.

وتَعُدّ معظم دول العالم أن بناء إسرائيل للمستوطنات على أراض فلسطينية محتلة انتهاكاً للقانون الدولي، ويقول الفلسطينيون إنه لا ينبغي على الشركات التربح منها.

ورحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف بقرار الشركة، قائلا إنه في الاتجاه الصحيح ، وعده خطوة تنسجم مع قرارات الشرعية الدولية.

وتعارض إسرائيل بقوة كل حركات المقاطعة الدولية بما يشمل مقاطعة المستوطنات وتعتبر الأمر نوعاً من التمييز.

المصدر: TRT عربي - وكالات