خرج العشرات من لجان المقاومة في السودان في تظاهرة أمام مقر "تجمع المهنيين السودانيين" في العاصمة الخرطوم، احتجاجاً على عدم التزام التجمع بأهداف الثورة، ومحاسبة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، للقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية كشف عن لقاء جمع نتنياهو والبرهان في أوغندا
مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية كشف عن لقاء جمع نتنياهو والبرهان في أوغندا (AA)

تظاهر عشرات من لجان المقاومة في السودان، الخميس، أمام مقر "تجمع المهنيين السودانيين" في العاصمة الخرطوم، احتجاجاً على عدم التزام التجمع بأهداف الثورة، ومحاسبة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، للقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وردد المتظاهرون، شعارات "تجمع المهنيين لا يمثلنا"، و"تجمع المهنيين يسقط بس"، كما أحرقوا إطارات السيارات أمام مقر التجمع، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وتكونت لجان المقاومة في المدن والقرى السودانية، عقب اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، وكان لها دور كبير في إدارة التظاهرات في الأحياء والمدن حتى عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل/نيسان 2019.

وكان مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلي قد كشف، في بيان الاثنين، عن لقاء جمع نتنياهو والبرهان في أوغندا، مشيراً إلى أنهما اتفقا على "بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدين".

والثلاثاء، رفضت أحزاب سودانية لقاء البرهان مع نتنياهو في أوغندا، معتبرة إياه "طعنة" للشعب الفلسطيني و"سقطة وطنية وأخلاقية".

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان مع إسرائيل بمعاهدتي سلام، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

وجاء لقاء البرهان ونتنياهو المفاجئ، في وقت يتصاعد فيه الرفض العربي والإسلامي لخطة أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الثلاثاء الماضي، للتسوية في الشرق الأوسط، وتُعرف إعلامياً بـ"صفقة القرن" المزعومة.

المصدر: TRT عربي - وكالات