Akkuyu Nukleer Guc Santrali'nin ucuncu unitesinin temeli atildi (Mustafa Unal Uysal/AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء إن بلاده ستنضم في مئوية تأسيسها (عام 2023) إلى نادي الدول الحائزة على الطاقة النووية.

جاء ذلك خلال مشاركة أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين عبر اتصال مرئي في مراسم وضع حجر أساس الوحدة الثالثة لمحطة "آق قويو" النووية.

وأوضح أردوغان أن إدراج الطاقة النووية في البنية التحتية الوطنية خطوة استراتيجية اتخذناها نحو أمن توفير الطاقة.

وأضاف أن محطة "آق قويو النووية ستوفر 10% من حاجة تركيا إلى الطاقة الكهربائية".

وأكد أن الطاقة النووية تستحوذ على مكانة خاصة ضمن سياسات الطاقة لتركيا.

وأشار إلى أن حصة الطاقة المحلية والمتجددة من إجمالي الطاقة المستهلكة في تركيا بلغت 63.7%.

وأردف: "نهدف إلى توليد طاقة نووية من دون أي انبعاثات أو أضرار على البيئة، ونعمل على تجهيز محطة آق قويو النووية بأحدث الأنظمة الآمنة وفق معايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وتابع: "اكتشافنا 405 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي في البحر الأسود من أهم الخطوات نحو تحقيق استقلالية الطاقة".

واستطرد: "حظينا بفرصة جني ثمار الحوار التركي-الروسي على الأرض، وعازمون على تعزيز التعاون في المستقبل".

من جهته قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن محطة "آق قويو" النووية بولاية مرسين التركية ستساهم في توفير أمن الطاقة لتركيا.

وأضاف بوتين: "نبدأ مرحلة جديدة في محطة آق قويو النووية التي تعد مشروعاً مشتركاً لروسيا وتركيا".

وأضاف أن المحطة النووية ستساهم في توفير أمن الطاقة لتركيا وتعزز قوة اقتصادها.

وأردف: "نسعى جاهدين لأن تكون محطة آق قويو النووية مشروعاً آمناً وصديقاً للبيئة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً