قُتل 3 مدنيين وأصيب 3 آخرون، فجر الجمعة، أول أيام رمضان في ليبيا، جراء قصف لمليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على العاصمة طرابلس، وفق مصدر طبي.

مليشيا حفتر تواصل هجوماً بدأته 4 أبريل/نيسان 2019 للسيطرة على طرابلس رغم إعلان الهدنة
مليشيا حفتر تواصل هجوماً بدأته 4 أبريل/نيسان 2019 للسيطرة على طرابلس رغم إعلان الهدنة (Reuters)

قُتل 3 مدنيين وأصيب 3 آخرون، فجر الجمعة، أول أيام رمضان في ليبيا، جراء قصف لمليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على العاصمة طرابلس، وفق مصدر طبي.

وقال أمين الهاشمي المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة "الوفاق الوطني"، في تصريح لوكالة الأناضول، إن 3 مدنيين قُتلوا وأصيب 3 آخرون، أحدهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء (دون تحديد)، جراء قصف استهدف منطقة عين زارة جنوبي طرابلس.

وأضاف الهاشمي، أن الجرحى الذين سقطوا في القصف يتلقون الآن العلاج، دون أن يوضح مدى خطورة إصاباتهم.

ورغم إعلان مليشيات حفتر، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أنها تواصل هجوماً بدأته 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دولياً.

ورداً على الانتهاكات المستمرة، أطلقت الحكومة في 26 مارس/آذار، عملية "عاصفة السلام" العسكرية ضد مليشيا حفتر، ما كبد الأخير هزائم ساحقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات