في خرق جديد لاتفاقية "خفض التصعيد"، المقاتلات الروسية شنت غارات على تجمعات سكنية في ريف إدلب، أدت إلى مقتل 4 مدنيين.

مقتل 4 مدنيين في قصف للقوات الروسية على ريف إدلب                               
مقتل 4 مدنيين في قصف للقوات الروسية على ريف إدلب                                (AFP)

قُتل 4 مدنيين جراء غارات شنتها مقاتلات روسية على تجمعات سكنية، في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا.

وقد شنّت قوات النظام السوري وروسيا هجمات برية وجوية على قرى تقع ضمن منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأسفرت الغارات الروسية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة عن مقتل 9 مدنيين.

وفي سياق متصل، شنّت فصائل المعارضة المسلحة هجوماً عسكرياً ضد مواقع قوات النظام السوري في الريف الشمال شرقي للاذقية، رداً على استهداف الأخير مع مجموعات إرهابية مدعومة إيرانياً، لمنطقة خفض التصعيد.

تجدر الإشارة إلى أن اتفاقية منطقة خفض التصعيد تمت بين تركيا وروسيا وإيران في مايو/أيار 2017، في إطار اجتماعات أستانا.

إلا أن قوات النظام السوري وحلفاءه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، على تثبيت خفض التصعيد.

المصدر: TRT عربي - وكالات