قُتل خمسة مدنيين سوريين بينهم ثلاثة أطفال في الريف الشرقي لمدينة إدلب في هجوم للنظام السوري والمجموعات الداعمة له، استهدف منطقة قريبة من مدرسة في بلدة "جرجناز" في الريف الشرقي لإدلب.

القصف استهدف منطقة قريبة من مدرسة ما أدى  إلى مقتل ثلاثة طلاب
القصف استهدف منطقة قريبة من مدرسة ما أدى  إلى مقتل ثلاثة طلاب ()

قُتل خمسة مدنيين في هجوم للنظام السوري والمجموعات الداعمة له، السبت، استهدف تجمعات سكنية في الريف الشرقي لمحافظة إدلب، الواقعة في منطقة خفض التوتر بموجب اتفاق "سوتشي".

وشنّ النظام السوري والمجموعات الداعمة له هجوماً بالقذائف على منطقة تقع فيها عدة مدارس ببلدة "جرجناز" في الريف الشرقي لإدلب.

وقال مدير الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" مصطفى حاج يوسف، إنه "جرى تنفيذ الهجوم بالتزامن مع خروج الطلاب من المدارس في جرجناز، ما أسفر عن مقتل طالبَين و 3 سيدات".

في17 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفاقاً لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب، وتم توقيع الاتفاق بمدينة سوتشي الروسية.

وكانت انتهاكات مماثلة قد وقعت، منذ عقد اتفاق "سوتشي"، أدّت إلى مقتل32 مدنياً وإصابة عشرات آخرين.

المصدر: TRT عربي - وكالات