قال تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش الدولية إن قوات التحالف في اليمن قتلت 47 صياداً يمنياً واحتجزت 100 آخرين، منفذة 5 هجمات قاتلة على الأقل على قوارب صيد يمنية منذ بداية 2018 حتى الآن.

ذكر التقرير أن قوات بحرية تابعة للتحالف نفذت على الأقل 5 هجمات قاتلة على قوارب صيد يمنية منذ مطلع 2018
ذكر التقرير أن قوات بحرية تابعة للتحالف نفذت على الأقل 5 هجمات قاتلة على قوارب صيد يمنية منذ مطلع 2018 (AP)

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية الأربعاء، قوات التحالف في اليمن بقتل 47 صياداً يمنياً واحتجاز 100 آخرين، منذ بداية 2018 حتى الآن.

جاء ذلك في تقرير أصدرته المنظمة الحقوقية نشرته على موقعها الإلكتروني، والذي ذكر أن قوات بحرية تابعة للتحالف، نفذت على الأقل 5 هجمات قاتلة على قوارب صيد يمنية منذ مطلع 2018.

وأفاد أن سفناً حربية ومروحيات تابعة للتحالف، شاركت في هجمات أسفرت عن مقتل 47 صياداً يمنياً على الأقل، منهم 7 أطفال، واحتجاز أكثر من 100 آخرين، بعضهم تعرض للتعذيب أثناء الاحتجاز في السعودية.

وتابع "يبدو أن هجمات التحالف على الصيادين ومراكب الصيد كانت متعمدة، واستهدفت مدنيين وأعياناً مدنية في انتهاك لقوانين الحرب".

ونقل التقرير عن بريانكا موتابارثي، مديرة قسم الطوارئ بالنيابة في هيومن رايتس ووتش، قولها إن "قوات التحالف البحرية هاجمت بشكل متكرر مراكب صيد وصيادين يمنيين دون التأكد من أنهم أهدافاً عسكرية مشروعة".

وتابعت "قتلُ الصيادين على الرغم من أنهم كانوا يلوحون بأقمشة بيضاء، أو ترك طاقم المراكب المحطمة يغرقون، هي جرائم حرب".

واتهمت المنظمة التحالف بأنه "واظب على عدم التحقيق في جرائم الحرب المزعومة وغيرها من الهجمات غير القانونية، ومنها تلك التي استهدفت مراكب الصيد".

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، ينفذ التحالف الذي تقوده السعودية بمشاركة إماراتية عمليات عسكرية في اليمن دعماً للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات