كتاب الرئيس التركي سيكون متوافراً في جميع المكتبات اعتباراً من 6 سبتمبر/أيلول الجاري (إعلام تركي)

"في عالم يموت فيه الأطفال ويُقتلون، لا أحد يمكنه أن يكون بريئاً".. يلخّص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهذه الكلمات واحدة من أهم المشكلات التي يعيشها عالمنا الحالي، تحديداً غياب العدالة حتى للأطفال الذين لم يكن لهم أي ذنب في أي من المآسي التي وُلِدوا ليجدوها أمامهم.

في كتابه المرتقب صدوره قريباً تحت عنوان "من الممكن الوصول إلى عالم أكثر عدلاً"، يقول أردوغان: إن "العدالة واحدة من أكثر القضايا المطلوبة في جميع أنحاء العالم اليوم. ولكن المؤسسات المسؤولة عن إقامة العدل العالمي تعيش للأسف حالة جمود قاتلة".

ويضيف الرئيس التركي: "في عصر فقد رحمته، تقع على عاتقنا مسؤولية أن نكون ممثلين للعدالة وصوت الضمير".

ويشير الرئيس أردوغان في كتابه الذي كتبه بشكل مستقل، إلى معضلات السياسة العالمية، لا سيما في ما يتعلق بالظلم وأزمة اللاجئين والإرهاب الدولي ومعاداة الإسلام، مؤكداً أن كل تلك الأزمات "تكشف أوجه التمييز وازدواجية المعايير في العالم ومؤسسات مثل الأمم المتحدة".

ويشدد أردوغان مع ذلك على إمكانية إقامة عالم أكثر عدلاً، من خلال اقتراح نموذجي قائم على المبادئ وشامل واستراتيجي وقابل للتطبيق بما يضمن العدالة في التمثيل وإلغاء امتياز حق النقض.

ويُتوقّع أن تتوافر نسخ الكتاب في جميع المكتبات اعتباراً من 6 سبتمبر/أيلول الجاري، وستذهب عائدات الكتاب الذي يُنتظر أن يُترجم إلى الإنجليزية والعربية والفرنسية والألمانية والروسية والإسبانية، في صورة تبرعات إلى هيئة الكوارث والطوارئ التركية (أفاد).

TRT عربي
الأكثر تداولاً