أصيب عشرات الشبان الفلسطينيين في مدن مختلفة جراء مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في مظاهرات مناهضة لخطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميّاً بـ"صفقة القرن"، فيما انطلقت مظاهرات شعبية في عموم قطاع غزة شارك فيها مئات الفلسطينيين.

إصابة 48 فلسطينيّاً في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.. ومسيرات شعبية في غزة
إصابة 48 فلسطينيّاً في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.. ومسيرات شعبية في غزة (Reuters)

أُصيب 48 فلسطينيّاً الجمعة، بجروح وحالات اختناق، في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة تنديداً بصفقة القرن.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية في بيان، أن طواقمها "تعاملت مع 48 إصابة، في مواجهات متفرقة في عدة مدن وقرى فلسطينية، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي".

وبيّنَت أن طبيعة الإصابات تنوعت بين الإصابة بالرصاص المعدني المغلَّف بالمطاط، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، وإصابات أخرى بالحروق، أو نتيجة السقوط.

وأوضحت أن الإصابات وقعت خلال المواجهات التي اندلعت في مناطق طوباس بالأغوار الشمالية، ومدن نابلس وقلقيلية وأريحا ورام الله.

ولفتت إلى نقل 13 إصابة إلى المستشفى لتلقِّي العلاج، فيما عولج باقي الإصابات ميدانيّاً.

واستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المسيرات المناهضة لخطة السلام الأمريكية.

فيما أدَّى مئات الفلسطينيين في قطاع غزة صلاة الجمعة داخل المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة، تلبيةً لدعوة أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية حماس، لتأكيد رفض صفقة القرن المزعومة.

ونظم الفلسطينيون مسيرات في مدينة غزة، وشمالي القطاع، رفضاً للخطة الأمريكية.

وخلال خطبة الجمعة بالمسجد العمري بغزة، أكّد نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة خليل الحيّة، أنّ صفقة القرن التي أُعلِنَت، تحتاج إلى "مواقف جادَّة واضحة لا رمادية، من كل الأطراف الوطنية والعربية والإسلامية".

والثلاثاء أعلن ترمب في مؤتمر صحفي بواشنطن خطته، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة كافة، إقامة دولة فلسطينية "متصلة" في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

المصدر: TRT عربي - وكالات