يختار الموريتانيون، السبت، رئيساً جديداً للبلاد في انتخابات يتنافس فيها 6 مترشحين، أبرزهم محمد ولد الغزواني، المدعوم من السلطة، وينافسه بقوة مرشح المعارضة الأبرز سيدي محمد ولد بوبكر.

يختار الموريتانيون رئيساً جديداً في انتخابات رئاسية هي الأولى منذ استقلال موريتانيا قبل 59 عاماً
يختار الموريتانيون رئيساً جديداً في انتخابات رئاسية هي الأولى منذ استقلال موريتانيا قبل 59 عاماً (AFP)

بدأ الموريتانيون، السبت، بالتوجه إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للبلاد.

ويُقدر عدد الناخبين الذين لديهم حق الانتخاب في موريتانيا نحو 1.5 مليون ناخب. واصطفت طوابير طويلة من الناخبين أمام عدد من لجان الاقتراع في العاصمة نواكشوط.

يُقدر عدد الناخبين أصحاب الحق في الانتخاب نحو 1.5 مليون ناخب
يُقدر عدد الناخبين أصحاب الحق في الانتخاب نحو 1.5 مليون ناخب (AFP)

ويخوض الانتخابات 6 مترشحين، أبرزهم وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني، المدعوم من السلطة، والذي يحظى أيضاً بدعم الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز.

وينافسه بقوة، مرشح المعارضة الأبرز رئيس الحكومة الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر، المدعوم من أكبر حزب إسلامي في البلاد.

ومن المتوقع أن تعلن نتائج الانتخابات مطلع الأسبوع القادم، وما لم يحصل أحد المرشحين على أكثر من 50% من الأصوات، فستجرى جولة ثانية للانتخابات الشهر المقبل.

المرشح الرئاسي ووزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني خلال فعالية انتخابية
المرشح الرئاسي ووزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني خلال فعالية انتخابية (AFP)

ويترك الرئيس الحالي ولد عبد العزيز منصبه بعد أن قضى فترتين رئاسيتين مدة كل منهما خمس سنوات، وهو الحد الأقصى لتولي الرئاسة، وكان قد تولى السلطة في عام 2008.

وترتكز الحملة الانتخابية للغزواني على مواصلة التقدم الاقتصادي والأمني في عهد ولد عبد العزيز، حيث شهد اقتصاد البلاد نمواً ملحوظاً، وسيتلقى دفعة عندما يبدأ حقل غاز بحري كبير الإنتاج أوائل العقد المقبل.

المصدر: TRT عربي - وكالات